طرابلس اليوم

الجمعة، 22 سبتمبر، 2017

حفتر في تونس: استعراض اماراتي مسلح في قرطاج

,

طارق الكحلاوي/ عربي 21

كانت زيارة المشير خليفة حفتر الى تونس اول الاسبوع الاولى من نوعها. فهي ليست اول زيارة لتونس لكنها اول زيارة “رسمية”، بمعزل عن انه لا يحمل اساسا اي صفة يمكن وصفها بـ”الرسمية”، اثر صعود نجمه كزعيم تحالف كتائب مسلحة تمثل عمليا منطقة “برقة” او الشرق الليبي. تأتي أهمية الزيارة ايضا في سياق تكثف المفاوضات السياسية لحل الصراع العسكري الاهلي الليبي.

وكان يمكن ان تمر الزيارة في شكل باهت خاصة ان مصادر موثوقة نقلت لي انها في الاصل لم تكن للسلطات التونسية بل للقاء سفير دولة كبرى في تونس قبل ان تطلب الرئاسة التونسية توفير وقت اضافي ليتم ادراج لقاء بين الرئيس التونسي السبسي وحفتر. وهو ما كان. بيد ان ما اثار الغبار الان حولها بل والتنديد هو نشر مساعدي حفتر عقب الزيارة فيديو للمرافقة الامنية بل والعسكرية للمشير الليبي في زيارته الى تونس، وهو امر غير مسبوق. الفيديو الدعائي بدى مهتما باظهار استعراض مسلح في مجالات سيادية تونسية من المطار الرسمي الرئاسي في العوينة (في ضواحي العاصمة تونس) بل والى قصر قرطاج.

الرسالة تبدو متعددة الاوجه من مشهد الدعاية السطحية لمشير يبحث عن صورة “الزعيم” الى افتضاض بكارة “هيبة الدولة” للسبسي مرورا، وهذا الاهم، باستعراض مسلح لقوات تمولها بالاساس دولة الامارات، التي تناصب العداء للتجربة الديمقراطية التونسية.

لا يكن المشير حفتر احتراما كبيرا لتونس والتونسيين. كان قد عبر عن ذلك بشكل علني في اطار حوار تلفزي في شهر نوفمبر 2011 في احد القنوات الليبية. حفتر الذي ظهر في الحوار بلباسه العسكري كاملا، بما في ذلك النياشين الكثيرة التي اسندها اليها العقيد معمر القذافي قبل ان يقوم بخيانته ويتم اعتقاله من قبل الجيش التشادي ويفر الى الولايات المتحدة، قال كلاما جارحا ضد تنس والتونسيين لا يمكن نسيبانه بسهولة.

تصريحات حفتر اعتبرت ان تونس والتونسيين “فقراء” وانهم يطمعون في ليبيا وانهم “اعداء لها” ويجب التصدي لهم بجيش قوي. كان ذلك عندما كان السبسي، الرئيس الحالي، لايزال في السلطة قبل تسليم مقاليد الحكم لحكومة الترويكا، ولم تقم الخارجية التونسية انذاك باي رد على التصريحات المهينة.

في زيارته الاخيرة وفي الكلمة التي القاها في قصر قرطاج بالذات اثر لقائه بالسبسي انهى تصريحه باشارة مهينة، اذ قال بالحرف ليصف قبوله لقاء السبسي “ليس لدينا وقت الحقيقة، لكن تونس عزيزة”. بمعنى اخر كأن الرجل “تفضل” علينا بلقاء رسمي. وهذا للاسف صحيح فمثلما اشرت اعلاه لم تكن الزيارة اصلا مبرمجة للقاء السلطات التونسية بل سفير دولة كبرى، وتم في هذا السياق تأمين مرور للمشير الليبي لقصر قرطاج، اي كمحطة جانبية قبل سفره لايطاليا حيث التقى وزير الخارجية الايطالي. من الواضح ان دفتر مواعيد حفتر تحت ضغط عال في اطار المفاوضات المكثفة الحالية، لكن هل كان من الضروري الاشارة الى عدم اتساع وقته للقاء الرئيس التونسي لولا انه لا يستطيع اخفاء مشاعره تجاه تونس والتونسيين.

بيد ان القشة التي قصمت الظهر، خاصة في ظل عدم انتباه الاعلام التونسي لقرصة حفتر للرئيس التونسي هو الفيديو الذي نشره مساعدوه حول المرافقة الامنية والعسكرية. الفيديو الذي نشته “شعبة الاعلام الحربي” التابعة لحفتر هو من النوع الدعائي البدائي ويعرض في بدايته صور كتيبة مسلحة من الملثمين يصعدون طائرة عسكرية ويرددون شعارات حماسية ويجلسون بين سيارات استكشاف لاسلكي وسيارات مصفحة. اثر ذلك ينقل الفيديو وصول الطائرة العسكرية مع الطائرة الخاصة التي اقلت حفتر لمطار العوينة الرئاسي التونسي واستقباله رسميا من قبل مدير ديوان السبسي ومستشاره العسكري. ثم ينقل نزول الملثمين الى المطار. وينقل اثر ذلك صورا للسيارات والمرافقة الامنية في قصر قرطاج.

الفيديو غير المسبوق في ذاته رسالة تروج لحفتر لكن ايضا تشير ضمنيا الى عدم ثقته في الحماية الامنية التونسية. وهنا توجد عدد من المشاكل الواضح.

بداية ليس من التقاليد البروتوكولية في زيارة رسميين فما بالك في شخص لا يحمل اي صفة رسمية ان يقع تهميش الحماية الامنية التونسية وايضا سيارات المراسيم التونسية وهي مصفحة. ومثلما اشار عدنان منصر مدير ديوان الرئيس المرزوقي سابقا: “هذه فضيحة حقيقية لرئاسة الجمهورية، وتجاوز للأعراف ليس له أي مبرر، وخرق لتقاليد الأمن الرئاسي، وهو ما لم يتم حتى بمناسبة زيارة هيلاري كلينتون لقصر قرطاج في 2013، حيث طُلب من الأمن الرئاسي تطبيق ما تعود تطبيقه، ودون أية استثناءات. ما أفهمه أن “الضيف” الليبي كانت له اشتراطات أمنية، وأن الرئاسة قبلتها. هيبة الدولة السبسية ليست بضاعة قابلة للتصدير فيما يبدو”.

من الواضح في المقابل ان المسالة لا تتعلق فقط بجانب بروتوكولي امني شكلي وتتجاوز حفتر اصلا وتتعلق بتوجيه رسالة دعائية علنية من قبل طرف ممول من الامارات بان تونس مكان غير آمن وانها قواتها الحاملة للسلاح لا تستحق الثقة. الفيديو امعان في الاهانة وتعبير عن حجم الاحتقار الذي يكنه هؤلاء للتجربة الديمقراطية التونسية، وعن مستوى الاذلال الذي يقبل به السبسي بدون تحقيق اي نتائج ديبلوماسية نوعية في المقابل.

للتذكير حفتر ليس في الوقت الراهن في القوة التي كان يتمتع بها في السابق. اذ تحيل عديد المؤشرات على ان تحالف الشرق الذي يمثله وخاصة القبائل الكبرى التي لا ينتمى اليها التي توافقت عليه فقط للضرورة بصدد سحب غطائها له خاصة اثر اهانته لقيادات عسكرية كبيرة (اهمها مهدي البرغثي) تنتمي الى هذه القبائل بداعي “اتصالها بالارهابيين” سابقا، قبل ان يتصل هو ذاته في اطار المفاوضات الحالية بذات “الارهابيين” في سياق المفاوضات الرسمية الحالية.

التدوينة حفتر في تونس: استعراض اماراتي مسلح في قرطاج ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



محمد مهدي عاكف.. المرشد السابق الصابر الصامد

,

عزام التميمي/ عربي 21

في الأول من أبريل/ نيسان 2008، وفجأة ودون سابق إنذار، أوقفت السلطات المصرية بث قناة الحوار على قمر نايلسات، كنت يومها عائدا من القاهرة بعد أن أنهيت في اليوم السابق، أي في الحادي والثلاثين من مارس / أذار تسجيل سلسلة من برنامج مراجعات مع الأستاذ محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، رحمه الله وكتبه في الصالحين. أدركت حال وصولي لندن ومعرفتي بخبر توقيف القناة عن البث على القمر المذكور أن تسجيل المراجعات مع الأستاذ عاكف ربما كان أحد الأسباب التي دفعت السلطات إلى اتخاذ ذلك الإجراء.

كانت مصر في ذلك الوقت تغلي على نار هادئة، وكان الإخوان جزءاً من حراك سياسي واجتماعي نشطه استلام محمد مهدي عاكف لقيادة الحركة بعد وفاة المرشد السادس للجماعة مأمون الهضيبي رحمه الله في مطلع عام 2004، وذلك لما كان يتميز به عاكف من روح شبابية ظلت ملازمة له رغم أنه من مواليد عام 1928، نفس السنة التي انطلقت فيها حركة الإخوان المسلمين بقيادة حسن البنا رحمه الله.

كنت أعرف الأستاذ عاكف من زيارات كان يقوم بها إلى بريطانيا قبل أن يبايع مرشداً، وكانت لقاءاتنا عابرة قصيرة. وذات مرة في عهد المرشد الهضيبي علم بوجودي في القاهرة فجاء يزورني في الفندق الذي كنت أقيم فيه، وكانت فرصة للحديث مع عملاق من عمالقة الإخوان غير مسبوقة، وخاصة بشأن قضية كانت تشغل بالي كان هو ذاته طرفاً فيها حسبما علمت من صديقه الحميم في ذلك الوقت كمال الهلباوي، ألا وهي قضية شباب حزب الوسط. ثم شاء الله أن أسجل معه ست ساعات لبرنامج مراجعات فتحت معه فيها هذا الملف وملفات أخرى كثيرة، بدأت معه كالعادة مما يذكره من أيام طفولته.

في الحلقة الأولى من مراجعات، التي تعيد قناة الحوار بثها يومياً هذا الأسبوع، يتحدث محمد مهدي عاكف عن نشأته وعن أسرته، وبشكل خاص عن جده ووالده، والظروف الاجتماعية والسياسية التي سادت القطر المصري في ذلك الوقت. ثم يتحدث عن انضمامه للإخوان المسلمين في سن مبكرة، وعن تعرفه على حسن البنا، وتسلمه لمسؤوليات تنظيمية تخص قسم الطلاب، ثم عن تجنيده في النظام الخاص، ذلك التنظيم السري الذي أنشأه حسن البنا، مؤسس الجماعة، للقيام بما وصفه بالمهمات الخاصة وإعداد نخبة من الإخوان إعداداً عسكرياً يتناسب وهذه المهمات. وتنتهي الحلقة بالحديث عن حرب فلسطين عام 1948 ومشاركة الإخوان في الجهد الحربي لمنع اغتصاب فلسطين بتوجيه مباشر من حسن البنا نفسه.

في الحلقة الثانية يتحدث محمد مهدي عاكف عن حملة الاعتقالات الجماعية التي شنتتها السلطات في العهد الملكي على الإخوان وما تبعها من اغتيال حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان، ثم عن الخلاف حول من يخلف البنا وحسمه لصالح حسن الهضيبي الذي بدأ بإعادة تشكيل النظام الخاص، ثم ما لبث أن حله وأنهى وجوده. ويتحدث عن ثورة يوليو باعتبارها مبادرة الشارع المصري للتغيير، تصدرها ضباط من الجيش ما لبث الخلاف أن نشب بينهم وقيادة الإخوان، وكان من تداعيات ذلك فصل مجموعة من رموز الإخوان في ذلك الوقت، ثم حل الجماعة، واعتقال قادتها. ثم يتحدث محمد مهدي عاكف عن تسليم نفسه للسلطات نزولاً عند رغبة الجماعة بعد أن تمكن من الاختباء لحين، وما تبع ذلك من انفراج بين الجماعة ورجال الثورة، ثم عودة التوتر في العلاقة بين الطرفين إثر رفض الإخوان لبنود معاهدة الجلاء مع بريطانيا، وتداعيات ذلك التي كان أهمها إعدام ستة من أبرز الشخصيات الإخوانية، كان من المفروض أن يكون محمد مهدي عاكف سابعهم ضمن قائمة طويلة ممن صدرت بحقهم أحكام بالإعدام لولا نجاح التدخلات العربية والإسلامية لإقناع نظام عبد الناصر بوقف الإعدامات، وبذلك خفف حكم الإعدام بحق عاكف إلى حكم بالسجن عشرين عاماً، وكان حينها في السادسة والعشرين من عمره.

في الحلقة الثالثة يعود المرشد السابق رحمه الله إلى الوراء قليلاً ليتحدث عما كان يقوم به الإخوان من إعداد للجهاد ومن تنفيذ لأعمال مقاومة ضد الإنجليز في السويس قبيل ثورة يوليو 1952، ولما كان يقوم به هو شخصياً من مهام. ويتحدث في النصف الثاني من الحلقة عن سنواته العشرين التي قضاها في المعتقل ما بين 1954 و 1974، سارداً مشاهد مما لاقاه وإخوانه في السجن الحربي من تنكيل واضطهاد، ويتحدث عن الأيام التي قضاها في سجن الواحات ثم في سجن المحاريق ثم في سجن قنا.

تبدأ الحلقة الرابعة بالعودة بالمشاهد إلى عام 1949 حيث يتحدث محمد مهدي عاكف عن الأحوال في سجن الطور الذي اعتقل فيه الإخوان في العهد الملكي. وهو المعتقل الذي جمع فيه العائدون من الجهاد في فلسطين مع الذين طاردتهم أجهزة الأمن ثم اعتقلتهم داخل القطر المصري، وكان عاكف واحداً منهم. وفي هذه الحلقة يسرد محمد مهدي عاكف قصة المرشد السري كاشفاً هويته وشارحاً كيف اختلف الإخوان بشأنه ولماذا رفض هو شخصياً مبايعته. ثم ينتقل للحديث عن سفره للعمل في المملكة العربية السعودية في الندوة العالمية للشباب إلى أن أنهيت مهمته بحجة برنامج السعودة بعد أن أشرف على تنظيم عدد من المخيمات الشبابية العالمية بين عامي 1977 و 1983. وفي هذا الحلقة يتحدث مرشد الإخوان عن التنظيم الدولي، عن مبررات وجوده وصلاحياته، وعن علاقته هو شخصياً به، وعن الصعوبات التي باتت تواجه التنظيم منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر وعن نجاحاته وإخفاقاته في إقناع تنظيمات الإخوان حول العالم بتبني موقف واحد تجاه كل قضية من القضايا السياسية الكبيرة.

تبدأ الحلقة الخامسة بحديث حول مشاركة الإخوان في مصر في العملية السياسية في الثمانينيات والتسعينيات من القرن العشرين، ويخص محمد مهدي عاكف تجربته النيابية من 1987 إلى 1989 بشرح مفصل. ترشح تارة أخرى ضمن من ترشحوا عام 1995 ولكن لم ينجح منهم أحد بعد أن عمل النظام كل ما في وسعه ليضمن سقوط جميع مرشحي المعارضة بما فيهم الإخوان. إثر ذلك ألقت السلطات القبض على أعضاء مجلس شورى الإخوان، ثم اعتقل محمد مهدي عاكف وحكم عليه بالسجن ثلاثة أعوام. يتحدث عاكف في هذه الحلقة عن آلية اختيار المرشد العام للجماعة، وعن كيفية انتخابه هو، ويميط اللثام عما اكتنف اختيار بعض المرشدين من لبس وغموض وما صحبه من جدل داخل صفوف الجماعة ومن تساؤلات خارجها. وتنتهي الحلقة بحديث عن البرنامج السياسي للإخوان، وعما أثير من لغط بشأنه، وخاصة فيما يتعلق بقضايا الأقباط والمرأة.

أما الحلقة السادسة فيتحدث فيها الأستاذ عاكف رحمه الله عن موقف الجماعة من القضايا الكبرى في عهده، وعلى رأس هذه القضايا الاحتلال الأجنبي لعدة مناطق من العالم الإسلامي. يقدم محمد مهدي عاكف رؤيته لما جرى لأفغانستان ثم العراق، وعن تمخض الغزو الأمريكي لهذه البلدين عن تفجر الطائفية وانتشار الفوضى. وبعد أن يحدد موقف جماعته من الحوار مع الأمريكان، يتطرق بشيء من التفصيل لتطورات القضية الفلسطينية بما في ذلك الأزمة بين حركتي فتح وحماس. وتختتم هذه السلسلة من مراجعات بحديث عن الوضع الذي كان سائداً في مصر وعن تصور جماعة الإخوان للمخرج من الأزمة التي تمر بها البلاد.

كان محمد مهدي عاكف رحمه الله، فيما أعلم، الوحيد الذي حمل في حياته لقب “المرشد السابق”، حيث فضل أن يترجل ويسلم القيادة لغيره. كان أقرب إلى جيل الشباب من جيل أقرانه، وكان يرى ضرورة الإصلاح والتغيير والتطوير دون المساس بوحدة الجماعة. فرغم أنه كان من المتعاطفين مع شباب الإخوان الذين كلفوا بتشكيل حزب في منتصف تسعينيات القرن الماضي ثم قيل لهم اقعدوا، فغضبوا وانفصلوا وشكلوا حزب الوسط، إلا أنه لم يؤيدهم في حركتهم الانفصالية، ولم يفقد الأمل يوماً في الإصلاح من الداخل، وكان يتمنى عليهم أن يصبروا ويصمدوا ويثبتوا، وظل رغم خروجهم على علاقة طيبة وودية معهم.

حكى لي أثناء المراجعات حكاية لا أنساها. قال إنه عندما زج به في المعتقل في عام 1954 مع شيوخ الإخوان، وكان من جيل الشباب فيهم، شكا للشيخ عمر التلمساني أنه سجن ولما يتزوج بعد. فقال له التلمساني مازحاً إن التي ستتزوجها لم تولد بعد. وفعلاً، عندما خرج من المعتقل بعد عشرين عاماً، وقد بلغ من العمر ستة وأربعين سنة، كان نصيبه أن يتزوج بفتاة ولدت عندما كان داخل المعتقل.

أتساءل، وربما يتساءل آخرون، لماذا زج نظام السيسي بهذا الشيخ المسن في السجن بعد الانقلاب رغم أنه لم يكن على رأس الجماعة ولا حتى مديراً لأي من أقسامها أو دوائرها. أغلب الظن أن النظام كان يعلم علم اليقين أن محمد مهدي عاكف لو ظل خارج السجن لتمكن بحكمته من الحيلولة دون أن ينشب خلاف أو شقاق داخل الجماعة، ولساهم بفعالية في الحد من حالة الإحباط واليأس التي أصابت العديد من أبناء الجماعة، وخاصة جيل الشباب فيها.

رحم الله محمد مهدي عاكف، وكتبه في الصالحين، وأسكنه في عليين.

التدوينة محمد مهدي عاكف.. المرشد السابق الصابر الصامد ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



الخارجية الأمريكية تعلن دعمها لخطة المبعوث الأممي حول ليبيا

,

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، عن دعمها لخارطة الطريق الجديدة التي طرحها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، والتي تفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية تحت إشراف الأمم المتحدة.

وجاء هذا الدعم على لسان مساعد وزير الخارجية الأمريكي السفير ديفيد ثورن، خلال لقائه مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج أمس الخميس بمقر البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة في نيويورك، رفقة وزير الخارجية المفوض محمد سيالة والمستشار السياسي للسراج طاهر السني، إلى جانب وفد من وزارة الخارجية الأمريكية.

وجدد مساعد وزير الخارجية الأمريكي، دعم بلاده الكامل لحكومة الوفاق الوطني ولمسار التوافق الذي ينتهجه فائز السراج وللشراكة الإستراتيجية الليبية الأمريكية في مواجهة “الإرهاب”، مشيدا بقيادة السراج الحكيمة لبلاده وسط الأزمات التي وجدها أمامه، بحسب ما نشرت الصفحة الرسمية لحكومة الوفاق الوطني على “فيسبوك”.

وقال ديفيد ثورن، إن المسيرة يجب أن تستمر بمن يريدون السلام والاستقرار لبلدهم في ليبيا، مؤكدا وقوف بلاده مع جهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى ليبيا.

وذكرت الصفحة الرسمية لحكومة الوفاق الوطني، أن المسؤول الأمريكي ثورن استجاب لطلب السيد الرئيس مساهمة الولايات المتحدة في مشكلة إزالة الألغام في مدينتي سرت وبنغازي.

من جانبه، طالب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بدعم أمريكي لطلب ليبيا رفع الحظر جزئيا عن السلاح، لتتمكن قوات مكافحة الإرهاب والحرس الرئاسي وخفر السواحل من أداء المهام الموكلة إليهم، حسب قوله.

وعرض السراج، تطورات الوضع السياسي والاقتصادي والأمني في ليبيا ، مشيدا بالشراكة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة التي دعمت عمليا القوات الليبية في تحرير سرت من تنظيم الدولة.

يذكر أن هذا الاجتماع جاء عقب عدة اجتماعات عقدها فائز السراج مع عدة دول أوروبية وإقليمية، وذلك على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك خلال اليومين الماضيين.

التدوينة الخارجية الأمريكية تعلن دعمها لخطة المبعوث الأممي حول ليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



العذرية المصطنعة للشعب الفاضل

,

احميد اعويدات/ كاتب من الجنوب الليبي

أزال كتاب شموس المثير للجدل  نقاب العذرية الفاضلة المصطنعة التي يوهم بها الشعب نفسه ، كما أثارت قصة “كوشان”  وهي إحدى نصوص هذا الكتاب جدلًا على نطاق واسع خصوصاً عبر منصات التواصل الاجتماعي، تبعتها أصوات التنديد والرفض للمحتوى الذي جاء في شكل طرح ونقل واقعي للشارع الليبي وما يعيشه الغالبية، حيث تمثلت تلك النصوص مع السرد الواقعي  بكونها مكتوبة باللهجة العامية وبمصطلحات الشارع التي جعل الكثير يستاءون منها ولايستسيغونها، ومنهم من اعتبرها انحطاط بالرغم من كونها ألفاظًا وقصصًا يسمعها كل من تجول في الشوارع والمتاجر بل أيضًا في المؤسسات الحكومية.

وبعد شهر من إشهار الكتاب في أكثر من دار للنشر على كامل ربوع ليبيا، تناقل رواد صفحات التواصل الاجتماعي نصوص قصة كاشان التي تتحدث عن مواقف وأحداث هي موجودة وتحدث بشكل يومي وواقعي بعيداً عن أي تستّر، ومتجردةً من كافة ضوابط اللغة وبكل حدّة في النقاشات المتداولة في الشارع الليبي عامّة، ورغم العذرية المصطنعة من الشعب الفاضل إلّا أن تجاوب عامة الناس نتج عنه السب والشتم بذات الألفاظ التي استهجنها هولاء.

لم يقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل أصبحت القصة والكتاب ككل قضية رأي عام وهوالرأي الذي لا يكاد يُرى عند الحديث عن أزمات ليبيا، حيث تطور الجدل الحاصل على الكتاب إلى إصدار تعقيبات وبيانات من جهات عامة في الدولة، كالبيان الذي صدر عن الهيئة العامة للثقافة التي نفت فيه أية علاقة لها بإصدار الكتاب أوبدعمه، مصرّحةً أنها أيضا قد فوجئت بالكتاب مثلما فوجئ به الناس! ،مشيرة إلى أن الهيئة لا علاقة لها بمؤلفيه ومعديه، ونفت علاقتها بمضمونه الذي ضم نصوصًا فاضحة وخادشة للحياء لا تعبر عن “ثقافة الشارع الليبي”!!، وإنما شوهته وأظهرته في أقبح صورة، وهوأمر يثير السخرية، والذي أعتبره نفاقاً واضحاً، إذ لا تخلو حياة الشارع الليبي من التعامل بهذه الألفاظ ليكون الكتاب على عكس ما تحدثت عنه الهيئة وهوواقع ، فلا إشكال بالنسبة للمجتمع الليبي إن سمع كلامًا فاحشًا يبلغ في بعض الأحيان تطاولا يبلغ في أحيان إلى سب الجلالة، تعالى الله عما يقولون؛ لكنه يغضب إذ قُدِم له الواقع في نصوص تجرد المجتمع  من واقعه المصطنع الذي يكرس فكرة المجتمع الفاضل النقي المحافظ، رغم أنه يمارس الرذائل في الخفاء.

محرر الكتاب خالد مطاوع علّق أيضا على البيان الذي نشرته هيئة  الثقافة والردود السلبية للنّاس عامّة، قائلا إنه تابعها محملا نفسه أي مسؤولية مترتبة على الأمر، مضيفا أن رواية كاشان نشرت منذ  5 سنوات وتم تضمينها في الكتاب، وهوالأمر الذي يشير إلى عدم اهتمام من علقوا على الرواية بجانب القراءة في الأصل.

التناقض المجتمعي يبرز حين ينشغل الرأي العام عبر مواقع التواصل بطفل ينطق ألفاظًا بذيئة أوشابًا مضطربًا حدث حوله جدل، بل بلغت تسجيلاته الصوتية أوجها فترة  السنوات الأخيرة  وهويتحدث مع جيرانه أوأصدقاءه بذات الألفاظ على كونها مضحكة ، بل وينتشون برداءة الحوار والحديث خصوصاً عندما يتحدث عن الجنس.

ما يزيد من النفاق أيضًا أن الساسة الليبيين الذين يتصدرون المشهد قد تسربت لهم من حين إلى آخر مقاطع فيديووهم ينطقون بمثل هذه الكلمات التي سميت بالفاحشة، بل وصل حال بعضهم أن كشف عورته في كثير من المناسبات ولم تلق هكذا رد فعل!

للأسف وعندما أرى ما تمر به ليبيا ليس فقط أزمة سياسية، بل أيضا أزمة ثقافية، بلغت ببعضهم أنه صار يعتقد بوجود مؤامرة تريد الانحراف بشعب الله الفاضل، ولا احترام للعقول وحرية التعبير التي صدعوا رؤوسنا بها وهم أصلًا لم يمنحوا الشخص حرية الكتابة والنشر.

لم يكلف منتقدوا الكتاب أنفسهم عناء البحث في تاريخنا وأمهات كتبنا، فلوكانوا قراءا ومهتمين بما يسمونه الذوق العام لمروا على كتابات ابن قتيبة الدينوري والمسعودي وابن كثير وابن الخطيب والمقري وابن خلكان وغيرهم ممن كانت لهم كتب ومصنفات أكثر وضوحا ونقلا لعصرها من الآن، فإدعاء التطهر والطهر في هذا الزمن زادت حدته وتنوعت طرقه، المحافظة على تلك الصورة المخادعة والمزيفة تستلزم كل تلك الضوضاء التي أُثيرت حول كتاب.

ولكن من جانب آخر أرى أن هذا الجدل صحي، فقد دفع الكثيرين لشراء الكتاب وقراءة ولو بضع صفحات، المشهد يقود للقراءة ولوكان جزئيا ومرحليا وآنيا، ولكنه مفيد ومثمر على المدى البعيد في حال تم استغلاله، لذا نجح الكتاب من حيث أرادوا له الفشل.

أعلم تمامًا أني أيضاً قد أقابل بنفس الكلمات النابية من بعض من سيقرأ كتاباتي هذه وأغلب من سيقرأ المقال لن يكمله ،فقط لأنني قد أكون أبعدت لثام تلك العذرية المصطنعة،التي كتبت على شعب لايكاد يستفيق من وهم المحافظة السامية الذي يروجها عن نفسه.

التدوينة العذرية المصطنعة للشعب الفاضل ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



دغيم يرفض الخطة الأممية والعريبي يشترط تعديل الاتفاق لقبولها

,

رفض عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي، زياد دغيم، خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا التي طرحها مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة موضحا أنها “تكرر الوصاية الأجنبية على ليبيا” ومخالفة لنصوص الاتفاق السياسي.

وأوضح دغيم في تصريح لبوابة الوسط أن تسمية أعضاء المجلس الرئاسي الجديد والسلطة التنفيذية ليس من اختصاص مؤتمر يقوم سلامة باختيار أعضائه ومدعويه لتتكرر الوصاية الأجنبية على ليبيا.

وبيّن عضو لجنة الحوار بمجلس النواب دغيم أن هيئة الدستور انتهت، والبديل عنها شأن ليبي ومن اختصاص المجلسين وتوافقهم.

ومن جهته، رحب عضو لجنة الحوار بمجلس النواب عيسى العريبي، بخطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، مؤكدًا أن مجلس النواب سيقبل هذه التعديلات.

وقال العريبي، في تصريحات لبوابة الوسط، إنه في حال نجاح لجنتي الحوار المنبثقة عن مجلس النواب والمجلس الأعلى الدولة في تعديل الاتفاق السياسي، سوف يقبل مجلس النواب خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا.

وأضاف العريبي أن النقاط المراد تعديلها تتمثل في تكوين مجلس رئاسي من رئيس ونائبين ورئيس حكومة منفصل، وإلغاء المادة الثامنة، وعودة كتلة الـ94 إلى المجلس الأعلى للدولة.

وبحسب الخطة الأممية تقوم هيئة صياغة مشروع الدستور بمراجعة وتنقيح عملها مع الأخذ في الاعتبار الملاحظات والاقتراحات التي قدمت أثناء المؤتمر الوطني.

وتشمل الخارطة الجديدة تعديل الاتفاق السياسي وفقا للمادة 12، وإقامة مؤتمر وطني تحت رعاية الأمين العام يفتح الباب أمام أطراف أخرى لم تشارك في اتفاق الصخيرات.

يذكر أن البعثة الأممية لدى ليبيا أعلنت الأربعاء “خطة العمل من أجل ليبيا”، والتي اعتمدت على تعديل اتفاق الصخيرات السياسي، وقسمتها إلى ثلاثة مراحل رئيسية.

التدوينة دغيم يرفض الخطة الأممية والعريبي يشترط تعديل الاتفاق لقبولها ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



4 قتلى و20 جريحا حصيلة الاشتباكات بصبراتة

,

قال مصدر بمستشفى صبراتة التعليمي، إن حصيلة الاشتباكات منذ اندلاعها الأحد الماضي، بلغت أربعة قتلى وأكثر من 20 جريحا.

وأوضح المصدر ذاته في اتصال هاتفي مع قناة النبأ الخميس، أن الجرحى إصابتهم متفاوتة وبينهم إصابات خطيرة ومتوسطة، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، قد دعت الخميس، إلى وقف الأعمال القتالية في مدينة صبراتة بشكل فوري، لضمان حماية المدنيين، وفقا للقانون الإنساني الدولي، بحسب صفحتها على موقع تويتر.

وتستمر الاشتباكات بمدينة صبراتة، لليوم السادس على التوالي، بين كتيبة 48 مشاة من جهة، وغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة من جهة أخرى، رغم جهود التهدئة التي قامت بها لجان المصالحة من داخل وخارج المدينة، وسط تبادل الاتهامات بين الأطراف المتنازعة.

التدوينة 4 قتلى و20 جريحا حصيلة الاشتباكات بصبراتة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري لاشتباكات صبراتة

,

دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبياالأطراف المتنازعة في صبراتة، إلى الوقف الفوري للأعمال القتالية، وضمان حماية المدنيين وفقًا للقوانين الدولية.

وعبرت بعثة الأممية، أمس الخميس، عن قلقها العميق بشأن الاشتباكات الدائرة وسط مدينة صبراتة، غرب العاصمة الليبية طرابلس.

وأشارت البعثة إلى تقارير تؤكد استهداف مستشفى المدينة بصاروخ، نتج عنه وقوع ضحايا بينهم طفل صغير، حسب ما نشرت على حسابها الرسمي بتويتر.

وفي السياق ذاته، تعرض الأربعاء، مبنى كلية الطب البشري بجامعة صبراتة إلى أضرار مادية، نتيجة الاشتباكات المسلحة بالمدينة.

وتستمر الاشتباكات بمدينة صبراتة، لليوم الخامس على التوالي، رغم جهود التهدئة التي قامت بها لجان المصالحة من داخل وخارج المدينة، وسط تبادل الاتهامات بين الأطراف المتنازعة.

يذكر أن مجلس الحكماء والأعيان استنكر في بيانه الثلاثاء الماضي، استمرار القتال في صبراتة.

ودعا مجلس حكماء وأعيان مدينة صبراتة، جميع الأطراف بالمدينة إلى إيقاف فوري للقتال، مرحبا بجميع المبادرات التي تدعو إلى التهدئة.

التدوينة الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري لاشتباكات صبراتة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



جينتيلوني يطالب بعودة منظمات الأمم المتحدة إلى ليبيا

,

قال رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني في تصريحات من نيويورك، خلال مشاركته في أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه سيطالب بـ “عودة قوية” لمنظمات الأمم المتحدة إلى ليبيا.

وأوضح جينتيلوني، أن ظروف اللاجئين والمهاجرين فى ليبيا تحتاج الى مراقبة وتحسين، وبشأن ملف حقوق الانسان أكد أن هناك بعض “الحالات المخزية والمخجلة”، حسب ما نقلت وكالة آكي الإيطالية الخميس.

وناشد جينتيلوني جميع الأطراف الفاعلة بالعمل سويا من أجل مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع الدولي، مؤكدا “إذا لم نعمل سويا، فلا يمكن مواجهة مثل هذه التحديات”.

وأضاف جينتيلوني سألتقي مجددا في وقت لاحق، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، والهدف بسيط: سنطلب وسنحث الأمم المتحدة ومنظماتها على العودة إلى ليبيا.

وكان رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا ومبعوث الأمين العام، غسان سلامة، قد أعلن مؤخرا في تصريحات صحفية عن النية لعودة البعثة، التي تتخذ تونس مقرا مؤقتا لها لدواع أمنية، للعمل مباشرة من ليبيا في أول أكتوبر المقبل.

التدوينة جينتيلوني يطالب بعودة منظمات الأمم المتحدة إلى ليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



بريطانيا تعلن استضافتها لاجتماع جديد يخص ليبيا

,

أعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي عن عقد اجتماع في لندن، المدة القادمة، يضم من وصفتهم بالشركاء الدوليين، لمتابعة الجهود المبذولة لحل الأزمة الليبية.

ودعت ماي في كلمة لها أمام الاجتماع رفيع المستوى الذي انعقد على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، الشركاء الدوليين، إلى دعم الخارطة الأممية لمعالجة الأزمة الليبية.

وأوضحت ماي أن طرح العديد من المبادرات يربك المشهد السياسي في ليبيا، مشددةً على ضرورة رفض المبادرات الفردية التي تتعلق بالأزمة الليبية.

وأكدت رئيس الحكومة البريطانية تيريزا ماي أن بلادها سترفع من تمثيلها الدبلوماسي في ليبيا، خلال الفترة القادمة.

يذكر أن بريطانيا نظمت ،منتصف سبتمبر الجاري، اجتماع سداسيا بالعاصمة لندن،  يدرس مستجدات الأزمة في ليبيا، بمشاركة المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة ومشاركة وزراء خارجية دول بريطانيا وأمريكيا وفرنسا وإيطاليا ومصر والإمارات.

التدوينة بريطانيا تعلن استضافتها لاجتماع جديد يخص ليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



بريطانيا تكشف عن دعمها المقدم لاستقرار ليبيا

,

قال سفير بريطانيا لدى ليبيا بيتر ميلت إن الاجتماع الدولي حول ليبيا في نيويورك فرصة لتأكيد دعم بلاده للجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا.

وأضاف ميلت، أن بريطانيا تقوم بجهود إنسانية وسياسية كبيرة لدعم الاستقرار في ليبيا ومكافحة الإرهاب، عبر توفير الدعم الكامل لعمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ورئيسها غسان سلامة.

وأوضح ميلت، على حسابه الرسمي على تويتر، أن بريطانيا تدعم اتفاق الصخيرات وتعمل مع حكومة الوفاق الوطني والمؤسسات الرسمية في ليبيا للقضاء على تنظيم الدولة وباقي الجماعات الإرهابية.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية البريطانية إن حكومتها قدمت 11 مليون جنيه إسترليني في 2017 لدعم استقرار ليبيا، ووفرت مساعدات إنسانية عاجلة تزيد قيمتها على 7 مليون جنيه، مضيفة أن 500 ألف ليبي استفادوا بشكل مباشر من تمويل بريطاني يفوق مليون جنيه إسترليني عبر مبادرة التغيير السلمي.

وذكرت الخارجية أن بريطانيا مساهم رئيسي في ترسيخ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، الذي يعمل على تقديم الخدمات الأساسية، استجابة لاحتياجات المجتمعات المحلية الأكثر إلحاحًا ولاسيما في بنغازي، ككلة وأوباري وسرت عبر توفير سيارات الإسعاف والمولدات الكهربائية للمستشفيات.

وأشارت الخارجية البريطانية على حسابها الرسمي بتويتر، أن بريطانيا قدمت في العام الماضي، مساعدات إنسانية إلى ليبيا، قيمتها 7.7 مليون جنيه إسترليني، استهدف أكثر من مليون شخص يحتاج للمساعدة.

التدوينة بريطانيا تكشف عن دعمها المقدم لاستقرار ليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



السراج يطالب بخارطة طريق واضحة، ويحذر من التعامل مع كيانات موازية لحكومته

,

أثنى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الأربعاء، على جهود مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة، من أجل إيجاد حلول عملية وسريعة للأزمة في ليبيا، خلال كلمته، في الاجتماع رفيع المستوى حول ليبيا في نيويورك.

وقال فائز السراج في كلمته: إننا بعد قيام ثورة تستهدف التغيير إلى الأفضل، نطمح لبناء دولة مدنية وديمقراطية حديثة تنعم بالأمن والأمان، تراعى فيها كرامة المواطن وتكفل حقوقه، وتضمن عدم عودة الدكتاتورية والتسلط وحكم الفرد، دون إقصاء وتهميش.

وأضاف السراج أن حل الأزمة الراهنة يكمن في الوفاق والتوافق وأن يتحلى أبناء ليبيا بالمسؤولية الوطنية، كما يتطلب توقف التدخلات الخارجية السلبية، التي ما فتأت تؤجج الصراع.

وأوضح فائز السراج أن المجلس الرئاسي نتاج حوار دام قرابة عامين وهو نتيجة تسوية سياسية، ليمهد الأرضية للاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي لإنهاء الاستحقاق الدستوري، “فهو ليس طرفا في الصراع بل طرفا في إيجاد الحل.”

وترحم السراج في كلمته، على الشهداء الذين سقطوا في معارك تحرير سرت وبنغازي، من كافة المدن الليبية، الذين صنعوا ملحمة فداء رغم قلة الإمكانيات في مواجهة تنظيم الدولة.

ووجه السراج شكره للدول التي قدمت المساعدة في مواجهة التنظيم وخص بالذكر أمريكيا وإيطاليا، مشيرا إلى “وجود بؤر أخرى لفلول تنظيم الدولة تتطلب القضاء عليها واقتلاعها من جذورها”.

وأضاف السراج أن الحرب على الإرهاب قضية دولية يحشد لها المجتمع الدولي بإمكانيات عسكرية هائلة، لذلك نطالب المجتمع الدولي برفع قرار حظر استيراد الأسلحة من أجل مواجهة هذا الخطر الذي يهدد الجميع.

ووصف السراج الوضع السياسي في ليبيا بالمأزوم، الذي لم يعد فيه مجالا للتسويف والمساومات لأن الشعب لن يحتمل المزيد من المعاناة، مما دفعه في يوليو الماضي، إلى طرح خارطة طريق لتحريك الجمود وفتح ثغرة في الأفق السياسي المسدود.

وطالب السراج الجميع بدعم الرؤية الإيجابية التي تم تأكيدها خلال لقاء باريس، ليحتكم الشعب لصناديق الاقتراع وعلينا جميعا احترام إرادته، ووجه شكره إلى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على رعاية للاتفاق.

وأضاف السراج أن هذا الحل الذي طرحته، قد وجد تجاوبا وقبولا لدى فعاليات سياسية واجتماعية، إلا أن هناك من يخشى على فقدان نفوذه ومكاسبه إذا جرت الانتخابات، لذا يعمل لعرقلة الاتفاق وافتعال الخلافات والمشاكل.

وأشار السراج إلى أن آخرون يتذرعون بالوضع الأمني، رغم تحسنه في جل المدن، وهو ليس أسوء من الظروف الأمنية في انتخابات عام 2014، مؤكدا أن الوضع الأمني في طرابلس مستتب بعد مواجهة حاسمة ضد بعض مثيري القلاقل، ولقد عادت السفارات للعمل من العاصمة، والبعثة الأممية وسفارات أخرى ستعود قريبا للعمل من طرابلس.

بيّن السراج أن الإنجاز الذي حققوه في الملف الأمني لا يستهان به، وهو نتيجة عمل متواصل لأشهر طويلة، بحكمة وصبر، فقد راعينا أن نعمل على إخراج البلد من هذه المعضلة، دون إراقة دماء أو تدمير منشآت الشعب أو ممتلكات المواطنين، والتي بدورها ستترك أثار سلبية من أحقاد وثارات موقوتة تؤثر على مستقبل البلاد.

وأضاف السراج أن حل الحاسم لأزمة الهجرة يكمن في تحقيق الاستقرار في ليبيا، فعند توفر الإمكانيات نستطيع تأمين الحدود، واستيعاب مئات الآلاف من العمالة الأفريقية ودول الجوار بصورة شرعية ووفقا لقوانين العمل، موضحا أن الدعم المقدم من الأصدقاء الأوربيين في ملف الهجرة لا يعتبر إلا مسكنات للوجع.

ورحب السراج في كلمته بكل المساعي والمبادرات الإيجابية لحل الأزمة في ليبيا، وشكر مصر على استضافتها العديد من الاجتماعات بين الفرقاء، وكان آخرها لقاءات بين قيادات عسكرية من مختلف مناطق ليبيا، وأثنى على الدور التونسي ودور الجامعة العربية، ودور الاتحاد الأفريقي الذي جمع مؤخرا لجان حوار من مجلسي النواب والدولة ببرازفيل.

ودعم السراج في كلمته جهود الأمم المتحدة في حل الأزمة الليبية وتحقيق الاستقرار، محذرا أن أي مبادرة مهما كانت منصفة ستجد من يسعى لعرقلتها لأسباب تتعدد، ليس من ضمنها مصلحة الوطن.

وأضاف السراج أننا بدأنا نسمع أصواتا نشاز تزعم أن الاتفاق السياسي ينتهي في ديسمبر المقبل، آملين أن يخلقوا فراغا سياسيا ودستوريا، لإيجاد فرصة للقفز على السلطة، لذلك نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالحزم في هذا الشأن وعدم إعطاء أي فرصة للمعرقلين وإلا سيصبح الحال أكثر سوءً.

ودعا السراج المجتمعين إلى عقد مؤتمر دولي لإعادة الإعمار في ليبيا، لنكون جاهزين بالخطط والدراسات والمشاريع لتتحول البلاد إلى ورشة عمل بدلا من ساحة صراع واشتباكات، وربط بداية الاستقرار الأمني في البلاد بدعم المجتمع الدولي لاقتصادها.

ودعا السراج في ختام كلمته، الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي لدى ليبيا، لتقديم خطة عمل بإطار زمني واضح لمسار سياسي عملي يمكننا تنفيذه، يشمل توحيد مؤسسات الدولة السياسية، وأن تتضمن الخطة البدائل اللازمة في حال تعذر تنفيذ خارطة الطريق المقترحة.

وطالب السراج المجتمع الدولي بإرسال رسالة واضحة للمعرقلين بأنه لا مكان للحل العسكري وأنه جاد في تسوية الأزمة في ليبيا، وأن التعامل مع أي كيانات موازية لحكومة الوفاق الوطني هو مخالف لقرارات مجلس الأمن، ولن نسمح أن يكون مصير البلاد تحت رحمة أقلية ذات مصالح شخصية ضيقة.

التدوينة السراج يطالب بخارطة طريق واضحة، ويحذر من التعامل مع كيانات موازية لحكومته ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



أهالي الجنوب يطالبون الرئاسي بالإفراج عن مختطفين من مطار معيتيقة كانوا متوجهين لروما

,

طالب وفد أهالي الجنوب بالإفراج الفوري، عن عضوي الوفد، همه أحمد تيتي وعلى عبدالله اوحيدة، بشكل خاص وباقي المحتجزين من أبناء الجنوب، المحتجزين في طرابلس بشكل عام.

وأمهل أهالي الجنوب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مهلة 24 ساعة لتنفيذ مطالبهم، وإن لم يستجيبوا لهذه المطالب؛ سيقطعوا خط مياه النهر وخط الغاز معلنين حكومة جديدة بالجنوب.

وحمّل أهالي الجنوب، في بيان لهم الخميس، المسؤولية الكاملة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ،عن سلامة المختطفين، وطالبهم بضرورة الخروج في الإعلام لتوضيح الملابسات والاعتذار لأهل الجنوب والليبيين.

وشدد أهالي الجنوب على إحالة الخاطفين ومانعي الوفد من السفر عبر مطار معيتيقة إلى التحقيق و”الاقتصاص منهم”، كاشفا ما تعرضوا له  من منعهم من السفر إلى إيطاليا، واختطاف عضوين من وفدهم.

وأوضح أهالي الجنوب، أن الوفد قرر الذهاب إلى إيطاليا لمناقشة تعطيل المصالحة في الجنوب و تأخير التنمية والزج باستقراره.

وأشار الأهالي إلى أن ظاهرة الإخفاء القسري لأبناء الجنوب في طرابلس من قوات تدعي أنها تحت شرعية المجلس الرئاسي لحكومة وفاق، ماهي إلا نوع من التسلط والتمييز العنصري الذي سيؤثر سلبا على نسيج المجتمع وترابطه.

من جهته، وصف عضو مجلس النواب مصباح وحيدة، حادثة منع وفد يضم مشائخ و أعيان ووزراء من الجنوب في مطار معيتيقة من الذهاب إلى روما، بحادثة غاية في الخطورة.

وأشار وحيدة عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، الثلاثاء الماضي، إلى أن أيادي سوداء تعرقل المصالحة والتنمية  في الجنوب الليبي، حسب تعبيره.

التبو، أولاد سليمان

ووقع ممثلون عن قبيلة أولاد سليمان وقبيلة التبو في 30 من مارس/آذار الماضي، اتفاق مصالحة في العاصمة الإيطالية روما بحضور نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالسلام كاجمان ووزير الداخلية الإيطالي ماركو ميننيتي إضافة إلى ممثلين عن قبيلة الطوارق .

وينص الاتفاق على الصلح الشامل والدائم بين الطرفين، وعلى أن تتولى الدولة الإيطالية “دفع القيمة المالية لجبر الأضرار بين الطرفين وعلاج الحالات المستعصية”.

وتعهد الطرفان بـ”إخلاء الأماكن العامة والبوابات من كل التشكيلات المسلحة وتسليمها إلى الشرطة من جميع أطياف الجنوب”.

كما اتفقا على “معاملة الذين سقطوا من الطرفين معاملة متساوية واعتبارهم شهداء” إضافة إلى رفع الغطاء عن المجرمين”

وكشف وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، أن إبرام قبيلتي اولاد سليمان و التبو اتفاق مصالحة في روما، الغرض منه ضبط الحدود الجنوبية.

وأكد مينيتي في مقابلة مع صحيفة لاستامبا، في نيسان/أبريل الماضي، أن قوة من حرس الحدود الليبي ستشكل لمراقبة 5000 كيلومتر من الحدود في الجنوبية لليبيا.

التدوينة أهالي الجنوب يطالبون الرئاسي بالإفراج عن مختطفين من مطار معيتيقة كانوا متوجهين لروما ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



بعيرة: خطة المبعوث الأممي ممتازة وتسير في الاتجاه الصحيح

,

رأى عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي أبوبكر بعيرة، أن الخطة التي وضعها المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، “ممتازة جدا وتسير في الاتجاه الصحيح”، على حد قوله.

وقال بعيرة في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أمس الخميس، إن “أفضل نقطة في الخطة هي محاولة عقد جلسة محايدة لأعضاء مجلس النواب مكتملة النصاب، وهذه هي المشكلة التي نعانيها منذ أكثر من سنة”.

وأوضح عضو مجلس النواب عن بنغازي، أن خطة العمل الأممية لتجاوز الأزمة الليبية تحدثت عن أشياء مهمة ومنها التهميش الذي يحدث في المؤسسات، مشيرا إلى أن الخلل يوجد في المؤسسات التشريعية حصرا، حسب تعبيره.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، قد طرح يوم الأربعاء الماضي “خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا” لحل الأزمة في البلاد، وذلك خلال انعقاد جلسة للأمم المتحدة حول ليبيا التي عقدت في نيويورك برئاسة الأمين العام أنطونيو غوتيريس، وتتكون هذه الخطة من ثلاث مراحل.

وتتضمن المرحلة الأولى من خطة العمل التي أعلنها سلامة، تعديل الاتفاق السياسي الليبي، موضحا أنه سيعقد اجتماعا خلال الأسبوع المقبل – وفقا للمادة (12) من الاتفاق السياسي – في مكاتب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للجنة صياغة، لوضع هذه التعديلات، بحسب ما نشرت البعثة الأممية على صفحتها في “فيسبوك”.

وتشمل المرحلة الثانية من الخطة عقد مؤتمر وطني تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة يهدف إلى فتح الباب أمام أولئك الذين جرى استبعادهم، وأولئك الذين همشوا أنفسهم، وتلك الأطراف التي تحجم عن الانضمام إلى العملية السياسية، ويجمع المؤتمر أعضاء مجلسي النواب والأعلى للدولة وغيرهم كثير ممن تمثيلهم ضعيف أو غير ممثلين على الإطلاق في هاتين الهيئتين، وسيجري خلاله تحديد واختيار أعضاء المؤسسات التنفيذية التي أعيد تشكيلها في البلاد على أساس توافقي، وبعده، يتعين على مجلس النواب وهيئة صياغة مشروع الدستور العمل بصورة متوازية.

فيما تنص المرحلة الأخيرة من “خطة العمل من أجل ليبيا” التي طرحها غسان سلامة، على أنه “في غضون سنة من الآن، يجب الوصول إلى المراحل النهائية للعملية، ويشمل ذلك إجراء استفتاء لاعتماد الدستور، يلي ذلك وفي إطار الدستور، انتخاب رئيس وبرلمان، ويكون ذلك نهاية المرحلة الانتقالية”.

 

التدوينة بعيرة: خطة المبعوث الأممي ممتازة وتسير في الاتجاه الصحيح ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



كتيبة ثوار طرابلس تتعهد بحماية وتأمين أي حراك سلمي في العاصمة

,

تعهدت كتيبة ثوار طرابلس، بحماية وتأمين أي حراك سلمي في العاصمة، “يكون ضمن إطارٍ يحترم القوانين المعمول بها، ويراعي الظروف الراهنة للبلاد، ويعطي الأولوية لسلامة المواطنين ولا يزج بهم إلى مشاريع مستوردة”.

وجاء ذلك عقب الدعوات المنادية بالتظاهر خلال الأيام القادمة في طرابلس، وأكدت الكتيبة أنها تتابع عن كثب هذه الدعوات، في الوقت الذي أكدت فيه أيضا على مسارها وخطها الثابت في الدفاع عن العاصمة مع غيرها من التشكيلات الأمنية والعسكرية داخل اختصاص طرابلس ومتابعة لما يجري على الساحة الليبية.

وأكدت الكتيبة، أنها مع حق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي الذي تكفله كل الدساتير و الأعراف الإنسانية، وتضبطه القوانين واللوائح، معتبرة أن التظاهر السلمي الحق الذي يعتبر أحد خطوات الإصلاح والتغيير ووسيلة ضغط على صانع القرار لتصحيح المسار وتقويم المراحل، بحسب ما نشر آمر الكتيبة هيثم التاجوري على صفحته الشخصية في “فيسبوك”.

وأكد التاجوري، أن كتيبة ثوار طرابلس أنها لن تكون عصا قمع أو أدوات ترهيب تكمم الأفواه أو تخرس الألسن، وذلك من منطلق أهداف وثوابت 17 من فبراير، مؤكدة في الوقت ذاته أنها لن تسمح لأيادي العبث والفوضى وآلة التطرف والإرهاب أن تنطلق من جديد في فضاءات وميادين العاصمة.

ودعا التاجوري، إلى أن يكون الحراك حضاري، والتعبير سلمي، وأن تدعوا للتغيير عبر الآليات الواقعية، وذلك من خلال الدعوة للانتخابات المبكرة وإنهاء المراحل الانتقالية والمجالس المتعددة والمتضاربة عبر تسليم واستلام ناهجين سبيل الإصلاح للبلاد ودفع الضر عن المواطنين وأهالي العاصمة.

وأعرب آمر كتيبة ثوار طرابلس، عن ثقتها من أن المواطن الليبي بات واعيا، “وخاصة بعد ظهور أن المشاريع الفاشلة والأيديولوجيات المنهزمة هي من وراء بعض دعوات التأجيج وحراك الفتنة”، على حد تعبيره.

وكان الناشط والمرشح السابق لرئاسة الوزراء عبد الباسط أقطيط، قد دعا الليبيين إلى الخروج في ميدان الشهداء بطرابلس في الـ25 من سبتمبر الجاري للوقوف إلى جانبه احتجاجا على الأوضاع الراهنة في البلاد، مشيرا إلى عزمه على الحصول على اعترافات بـ”إرادة الشعب الليبي” كما تحصل عليها المجلس الوطني الانتقالي إبان ثورة فبراير، حسب تعبيره.

التدوينة كتيبة ثوار طرابلس تتعهد بحماية وتأمين أي حراك سلمي في العاصمة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



الخميس، 21 سبتمبر، 2017

“الكتيبة 48” تتهم “غرفة محاربة تنظيم الدولة” باستجلابها لمقاتلين سلفيين إلى صبراتة

,

اتهمت الكتيبة 48 مشاة بصبراتة، غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بالمدينة باستجلابها لمقاتلين من عدة مدن ليبية بواسطة فتاوى سلفية، على حد قولها.

ورفضت الكتيبة – أحد الأطراف المشاركة في مواجهات صبراتة – في بيانها أمس الأربعاء، ما وصفته بـ”المغالطات والشائعات التي تتخذها الغرفة لاستعطاف الناس، كحجة للهجوم عليها”، مؤكدة أنها والقوات المساندة لها وعلى رأسها سرية أنس الدباشي، وسرية صبراتة المدينة أول من حارب تنظيم الدولة بالمدينة.

وردت كتيبة 48 مشاة على اتهامات الغرفة لها بإيوائها لعدد من مقاتلي “سرايا الدفاع عن بنغازي، وعناصر تنظيم الدولة، مؤكدة أن “إتهام الكتيبة بأنها تضم عناصر من (سرايا الدفاع عن بنغازي) أمر عارٍ عن الصحة، إنما هو حجة باطلة اتخذتها قوات التيار الإسلامي المتطرف الذي يدعم الغرفة كحجة للهجوم عليها، وإتهام الغرفة بأن الكتيبة تأوي عناصر التنظيم أمر مردود عليها”،

وأوضح البيان، أن الكتيبة 48 مشاة والقوات المساندة لها وعلى رأسها سرية الشهيد أنس الدباشي وسرية صبراتة المدينة، كانوا أول من حارب تنظيم الدولة في مدينة صبراتة.

وقال البيان، إن دخول الكتيبة 48 مشاة في اشتباكات مع غرفة محاربة تنظيم الدولة بصبراتة جاء كرد فعل على مقتل أفراد تابعين للكتيبة في إحدى بوابات الغرفة، وبالرغم من أن الكتيبة وافقت على جهود التهدئة الرامية لإنهاء الاشتباكات وفق الشروط التي وضعتها لجان المصالحة.

وأكدت الكتيبة، أنها لا ترفض التهدئة، على عكس الغرفة التي تتعنت وترفض شروط لجان المصالحة، قائلة: “إن هذا الأمر يوضح للعيان أن آمر الغرفة لا يملك زمام الأمور، وليس بيده إنهاء الاشتباكات أو الاستمرار فيها، إنما بيد من يقف وراءه من قوات مساندة غير عسكرية تدعي انتماءها لتيار السلف الصالح”، حسب تعبيرها.

وأوضحت الكتيبة 48 مشاة، أن غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة أعلنت الحرب على الكتيبة عندما قتلت أحد أفرادها غدرًا في بوابة أمنية تابعة لها وسط المدينة، مؤكدة أن شرعيتها مستمدة من وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني والمنطقة العسكرية الغربية.

وذكرت الكتيبة في بيانها، أنها جاءت لتصحيح مسار القوات المساندة لها، نافية اتهامات الغرفة لها بالوقوف وراء عمليات التهريب وجلوسها مع أطراف أجنبية وتلقيها لأموال طائلة لمكافحة التهريب، مؤكدة أن “هذا أمر عاري عن الصحة”.

وأكد البيان، أن مكافحة الكتيبة 48 مشاة لتهريب المهاجرين جاء بناء على تعليمات رئيس الأمن المركزي وجهاز الهجرة غير الشرعية بحكومة الوفاق الوطني، وقد اجتمعوا معهم بالخصوص، وليس بناء على تعليمات من أطراف أجنبية تلقوا من خلالها أموال طائلة، وفق قول الكتيبة.

وجددت الكتيبة في ختام بيانها، أنها “ماضية في دربها نحو تأمين مدينة صبراتة ولن تتهاون مع أي قوات تريد السيطرة على المدينة بحجج واهية وكاذبة، مؤكدة على احترامها لدعوات التهدئة واستعدادها للجلوس على طاولة الحوار وفق شروط تصب في مصلحة المدينة”.

وكان رئيس مجلس صبراتة العسكري، طاهر الغرابلي، قد قال إن المواجهات المندلعة في المدينة منذ أيام ليست حربًا بين الكتيبة 48 مشاة، وغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة، وإنما هي “بين مهربين ومخربين ومن كل الطوائف”، مطالبًا بتهدئة الوضع للخروج بالمدينة إلى بر الأمان.

وتشهد مدينة صبراتة خلال هذه الأيام اشتباكات مسلحة وتوترا أمنيا حادا بين كتيبة 48 مشاة من جهة، وغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة من الجهة الأخرى، خلفت قتلى وجرحى من الطرفين، وسط تبادل الاتهامات بين هذين الطرفين المتنازعين.

التدوينة “الكتيبة 48” تتهم “غرفة محاربة تنظيم الدولة” باستجلابها لمقاتلين سلفيين إلى صبراتة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



بلدية طبرق تؤكد تسلمها مليونا دينار من حكومة الوفاق لحل أزمتها المالية

,

أكد مدير إدارة الإعلام المحلي والعلاقات العامة ببلدية طبرق، صلاح فؤاد، دعم وزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني لبلدية طبرق بمبلغ مالي قدره مليوني دينار، موضحا أن البلدية ستعقد مؤتمرًا صحفيًا لتكشف بكل شفافية أين صرف هذا المبلغ.

وقال فؤاد، إن المجلس البلدي سيعقد مؤتمرا صحفيا، اليوم الخميس، بحضور كافة وسائل الإعلام المختلفة حول بنود الخدمات التي تمس المواطن بطبرق، والتي منها الميزانية العامة ومشاريع البنية التحتية والمياه والصرف ومكب القمامة وغيرها، بحسب تصريحه لبوابة الوسط.

وأضاف فؤاد، أن المؤتمر الصحفي جاء بعد مطالبات كثيرة من قبل المواطنين بضرورة إنجاز مشاريع وصيانة البنية التحتية للمدينة التي تعاني انهيارًا وتصدعًا في الطرقات وفيضانًا لمياه الصرف الصحي، وغيرها من المشاكل التي يجب إيضاحها لكافة المواطنين ببلدية طبرق.

وأوضح مدير إدارة الإعلام والعلاقات ببلدية طبرق، أن البلدية تعاني أزمة مالية خانقة نظرًا لغياب الدعم عن المشاريع والبنود التسييرية من الجهات ذات الاختصاص، حيث ورد لحساب البلدية من وزارة الحكم المحلي صكين الأول بقيمة 350 ألف دينار، والثاني بقيمة 200 ألف دينار وهذه القيمة لا تكفي أبدًا لمدينة مثل طبرق وما جاورها، وفق قوله.

وأكد صلاح فؤاد، على أن وزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني دعمت بلدية طبرق بمليوني دينار جرى صرفها على بعض المشاريع والتي منها طريق السنينات، وطريق النيبو، ولصالح شركة المياه والصرف الصحي طبرق.

وكان عميد بلدية طبرق الناجي مازق، قد نفى في أغسطس الماضي تسلمه شخصيا مبلغ 592 مليون دينار، لمدينة طبرق والمناطق المحيطة من وزارة المالية بالحكومة الموقتة.

وقال مازق – في تصريح سابق – إن المجلس البلدي طبرق باشر عمله بشكل رسمي في شهر سبتمبر 2014، ولم نتسلم من وزارة الحكم المحلي بالحكومة الموقتة إلا حوالتين الأولى تقدر بـ 350 ألف دينار والثانية 200 ألف دينار على الباب الثاني (مصروفات)، ناهيك عن رواتب موظفي بلدية طبرق البالغ عددهم 42 موظفًا على الباب الأول الخاص بالرواتب.

وأضاف مازق، أن القيمة الإجمالية التي تحدث عنها وزير المالية بالحكومة الموقتة في تقريره المالي والبالغة قرابة 592 مليون دينار ما هي إلا رواتب موظفي ومستخدمي المواطنين بطبرق وما جاورها بكل القطاعات، وليس من حق وزير المالية أو غيره أن يتجمل علينا بهذه المبالغ فهي حق مشروع ومحفوظ يكفله القانون.

 

التدوينة بلدية طبرق تؤكد تسلمها مليونا دينار من حكومة الوفاق لحل أزمتها المالية ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



دغيم: خطة سلامة تكرر الوصاية الأجنبية علي ليبيا، ولن تمُر

,

أعلن عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي زياد دغيم، رفضه لـ”خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا” التي طرحها مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة، ورأى أنها تكرر الوصاية الأجنبية على ليبيا، على حد قوله.

واعتبر دغيم، أن خطة غسان سلامة من أجل ليبيا، تخالف نصوص الاتفاق السياسي، موضحا أن تسمية أعضاء المجلس الرئاسي الجديد والسلطة التنفيذية ليس من اختصاص مؤتمر يقوم سلامة باختيار أعضائه ومدعويه لتتكرر الوصاية الأجنبية على ليبيا، بحسب تصريحه لبوابة الوسط أمس الأربعاء.

وقال عضو لجنة الحوار التابعة لمجلس النواب زياد دغيم: “إن هيئة الدستور انتهت، والبديل عنها شأن ليبي ومن اختصاص المجلسين وتوافقهم”، مؤكدا أن هذه الخطة لن تمر، وأنهم “ليسوا كسابقيهم من لجان الحوار”، وفق تعبيره.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، قد طرح “خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا” لحل الأزمة في البلاد، وذلك خلال انعقاد جلسة للأمم المتحدة حول ليبيا التي عقدت أمس الأربعاء في نيويورك برئاسة الأمين العام أنطونيو غوتيريس، وتتكون هذه الخطة من ثلاث مراحل.

وتتضمن المرحلة الأولى من خطة العمل التي أعلنها سلامة، تعديل الاتفاق السياسي الليبي، موضحا أنه سيعقد اجتماعا خلال الأسبوع المقبل – وفقا للمادة (12) من الاتفاق السياسي – في مكاتب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للجنة صياغة، لوضع هذه التعديلات، بحسب ما نشرت البعثة الأممية على صفحتها في “فيسبوك”.

وتشمل المرحلة الثانية من الخطة عقد مؤتمر وطني تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة يهدف إلى فتح الباب أمام أولئك الذين جرى استبعادهم، وأولئك الذين همشوا أنفسهم، وتلك الأطراف التي تحجم عن الانضمام إلى العملية السياسية، ويجمع المؤتمر أعضاء مجلسي النواب والأعلى للدولة وغيرهم كثير ممن تمثيلهم ضعيف أو غير ممثلين على الإطلاق في هاتين الهيئتين، وسيجري خلاله تحديد واختيار أعضاء المؤسسات التنفيذية التي أعيد تشكيلها في البلاد على أساس توافقي، وبعده، يتعين على مجلس النواب وهيئة صياغة مشروع الدستور العمل بصورة متوازية.

فيما تنص المرحلة الأخيرة من “خطة العمل من أجل ليبيا” التي طرحها غسان سلامة، على أنه “في غضون سنة من الآن، يجب الوصول إلى المراحل النهائية للعملية، ويشمل ذلك إجراء استفتاء لاعتماد الدستور، يلي ذلك وفي إطار الدستور، انتخاب رئيس وبرلمان، ويكون ذلك نهاية المرحلة الانتقالية”.

 

التدوينة دغيم: خطة سلامة تكرر الوصاية الأجنبية علي ليبيا، ولن تمُر ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



بريطانيا تؤكد دعمها لخارطة الطريق التي وضعتها الأمم المتحدة

,

أكدت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، دعم بلادها للتسلسل الزمني لتنفيذ بنود خارطة الطريق التي وضعتها الأمم المتحدة خلال اجتماع نيويورك أمس الأربعاء.

وطالبت ماي، باتحاد كل الجهود في مسار واحد تقوده الأمم المتحدة، مشيرة إلى أنه لا مجال بعد الآن للبحث عن مسارات بديلة أو محاولات كسب الوقت، على حد تعبيرها.

وقالت ماي – خلال كلمتها بالجلسة رفيعة المستوى بمجلس الأمن حول ليبيا، والتي نقلها السفير البريطاني في ليبيا بيتر ميلت في تغريدات له على “تويتر” – إن الاتفاق السياسي يجب أن يظل هو الإطار الشرعي خلال هذه المرحلة الانتقالية، مؤكدة أن هذه هي اللحظة التي ينهي فيها قادة ليبيا صراعاتهم ويضعون أيديهم في أيدي بعض من أجل السلام و الاستقرار.

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية، أن بلادها سوف تزيد تمثيلها الدبلوماسي في ليبيا وسنحث كل الليبيين على التوصل إلى تسوية من أجل مصلحتهم الوطنية، بحسب ما نشر موقع بوابة الوسط.

وأعلنت تيريزا ماي، أن لندن ستقدم خمسة ملايين جنيه إسترليني إضافية لاحتياجات أساسية لوزارة الصحة في ليبيا، فضلاً عن تقديمها 15 مليون جنيه إسترليني خلال هذا العام، إضافة إلى أنها ستوفر 40 مليون إسترليني في السنوات الثلاث القادمة لدعم الانتقال السياسي في ليبيا والحكم الرشيد والإصلاح الاقتصادي.

وأوضحت ماي، أن بلادها تدعم مقترح تطبيق الجزاءات الأممية مع مهربي البشر، مشددة على أن تنفيذ خارطة الطريق للتسوية السياسية ستؤدي حتمًا إلى معالجة المشكلات المتعلقة بالهجرة غير الشرعية، مؤكدة دعم بلادها أيضا على زيادة الاستثمارات في إعادة الإعمار،

وأشارت ماي، إلى أن الأولوية في ليبيا تتمثل في ضرورة التوحيد خلف خطة التسوية السياسية التي طرحها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، لأنها السبيل الوحيد الذي يمكن أن يحقق في ليبيا الاستقرار، موضحة أنه توجد رؤية مشتركة دوليًّا لدعم مؤسسات الدولة الذي سيكون بمثابة حافز لتوحيد الليبيين، وفق قولها.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، قد طرح “خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا” لحل الأزمة في البلاد، وذلك خلال انعقاد جلسة للأمم المتحدة حول ليبيا أمس الأربعاء، تتكون هذه الخطة من ثلاث مراحل.

التدوينة بريطانيا تؤكد دعمها لخارطة الطريق التي وضعتها الأمم المتحدة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



غوتيريش يعلن عن استراتيجية الأمم المتحدة بشأن ليبيا

,

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن استراتيجية الأمم المتحدة بشأن ليبيا، وذلك خلال اجتماع رفيع المستوى حول ليبيا عقده أمس الأربعاء.

وأعرب أنطونيو غوتيريش، عن ثقته في أن الفرصة سانحة للتوصل إلى حل سياسي للوضع في ليبيا، وفق ما نقل موقع إذاعة الأمم المتحدة.

وشدد غوتيريش خلال الاجتماع على عدم وجود حل عسكري للأزمة الليبية، مؤكدا أن العنف لن يؤدي سوى إلى إضعاف الآمال في إحلال السلام وتقويض المؤسسات وتدمير الإمكانيات الاقتصادية الضخمة للبلاد وزعزعة الاستقرار في المنطقة، حسب قوله.

وقال الأمين العام، أن الأمم المتحدة ملتزمة التزاما قويا بمساعدة الليبيين على بناء الاستقرار والأمن والوحدة الوطنية، مؤكدة أهمية وضع حل سياسي تقوده ليبيا، مما سيساعد أيضا على معالجة قضايا إقليمية ودولية أوسع نطاقا مثل: “الإرهاب، والتطرف، العنيف، والهجرة”.

وطرح أنطونيو غوتيريش ،استراتيجية الأمم المتحدة لتحقيق هذه الأهداف والتي تتضمن سبع أولويات رئيسية وهي: إعادة تنشيط عملية سياسية شاملة بالاستناد إلى التطورات الإيجابية الأخيرة، وبناء المصداقية مع الشعب الليبي، وتعزيز الترتيبات الأمنية وهيكلة الأمن القومي، وتنسيق المشاركة الدولية، بما في ذلك الجهود التي تبذلها الدول المجاورة لليبيا، بحيث تكون جميعها جزء من جدول أعمال مشترك واحد.

بالإضافة إلى تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وتوفير السلع والخدمات من أجل تحقيق عائد حقيقي للسلام يلمسه الشعب، ودعم المهاجرين والتمسك بالمعايير الدولية طويلة الأمد بشأن الهجرة، وتأمين الدعم الذي يمكن التنبؤ به للمساعدة الإنسانية.

وأضاف غوتيريش، أن ممثله الخاص غسان سلامة سيسعى إلى توحيد وتوطيد مختلف المبادرات، وتشجيع الحوار نحو تشكيل حكومة وطنية موحدة، ووضع حد فوري للمؤسسات الموازية، وتوحيد المؤسسات العسكرية والأمنية.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، قد طرح “خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا” لحل الأزمة في البلاد، وذلك خلال انعقاد جلسة للأمم المتحدة على هامش اجتماعات الجمعية العامة حول ليبيا أمس الأربعاء.

 

التدوينة غوتيريش يعلن عن استراتيجية الأمم المتحدة بشأن ليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



السراج يدعو غوتيريس لتقديم جدول زمني لاستراتيجيته الجديدة

,

دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، لتقديم إطار زمني محدد لاستراتيجيته الجديدة بخصوص أزمة بلاده.

جاء ذلك في كلمة ألقاها السراج، الأربعاء، ونقلته وكالة الأناضول للأنباء، باسم بلاده، أمام فعاليات الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال السراج: “على المجتمع الدولي أن يبعث برسالة واضحة للمعرقلين، بأنه لا مكان لحل عسكري وإنه جاد في التوصل إلى تسوية للأزمة الليبية”.

واستطرد بأن “ذلك مع أخذ التدابير اللازمة لمن يتعامل حتى يومنا هذا مع أي كيانات موازية لحكومة الوفاق الوطني، في مخالفة واضحة لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

وأعلن غوتيريس، الأربعاء، في اجتماع رفيع المستوي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، تفاصيل الاستراتيجية الأممية الجديدة الرامية إلى إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا.

وأوضح أن الاستراتيجية “تستند إلى سبعة محاور رئيسية، وتتطلب توافر الثقة والقيادة والإرادة السياسية لدى جميع المعنيين بالأزمة”.

وتتضمن الاستراتيجية سبع أولويات رئيسية هي: إعادة تنشيط عملية سياسية شاملة، وبناء المصداقية مع الشعب الليبي، وتعزيز الترتيبات الأمنية.

هذا إلى جانب تنسيق المشاركة الدولية بما في ذلك الجهود التي تبذلها الدول المجاورة لليبيا بحيث تكون جميعها جزءا من جدول أعمال مشترك واحد.

وتشمل الاستراتيجية أيضا، تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية لليبيين، وتعزيز المعايير الدولية طويلة الأمد بشأن المهاجرين، وتأمين الدعم الذي يمكن التنبؤ به للمساعدة الإنسانية.

وأكد السراج أن “الاتفاق السياسي (الصخيرات نهاية 2015) هو حجر الزاوية الذي يمكن التأسيس عليه لتسوية الخلافات السياسية، وبناء مؤسسات الدولة وهياكلها الحكومية، وتهيئة الظروف للانتقال السلمي إلي مرحلة الاستقرار”.

وأوضح أن “المجلس الرئاسي ليس طرفا في الصراع وإنما هو الرافد لتحقيق التوافق والمصالحة الوطنية الشاملة، ووضع أسس الدولة الليبية المنشودة التي تضم الجميع دون تمييز أو إقصاء”.

وحذّر السراج من “التحديات الأمنية المتعلقة بمواجهة تنظيم الدولة “داعش” وغيره من المجموعات المسلحة”.

وتابع في النقطة ذاتها “حيث بدأت بعض البؤر الإرهابية الجديدة في الظهور بعد فرار فلول “داعش” من دول أخرى كالعراق وسوريا ما يستدعي توحيد المؤسسة العسكرية في كامل البلاد لبناء جيش وطني قادر علي حماية الوطن والقضاء على الإرهاب”.

واعتبر أن “ليبيا مثلها مثل الدول الأوروبية ضحية للهجرة غير الشرعية”، وقال إن جزءا كبيرا من الميزانية الليبية يتم استقطاعه لمواجهة ظاهرة تدفق المهاجرين غير القانونيين على بلاده سعيا لعبور البحر المتوسط إلى أوروبا.

ومنذ أن أطاحت ثورة شعبية، في 2011، بالزعيم الراحل معمر القذافي، تتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة عديدة.

وتتصارع فعليا على الحكم حاليا حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غربا)، وهي الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، والأخرى في مدينة البيضاء (شرقا)، وهي “الحكومة المؤقتة” الموالية لخليفة حفتر.

التدوينة السراج يدعو غوتيريس لتقديم جدول زمني لاستراتيجيته الجديدة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



سلامة يطرح “خطة عمل من أجل ليبيا” أمام الأمم المتحدة من ثلاث مراحل

,

طرح رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، “خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا” لحل الأزمة في البلاد، والمكونة من ثلاث مراحل، وذلك خلال انعقاد جلسة للأمم المتحدة حول ليبيا اليوم الأربعاء.

وتتضمن المرحلة الأولى من خطة العمل التي أعلنها سلامة، تعديل الاتفاق السياسي الليبي، موضحا أنه سيعقد اجتماعا خلال الأسبوع المقبل – وفقا للمادة (12) من الاتفاق السياسي – في مكاتب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للجنة صياغة، لوضع هذه التعديلات، بحسب ما نشرت البعثة الأممية على صفحتها في “فيسبوك”.

وتشمل المرحلة الثانية من الخطة عقد مؤتمر وطني تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة يهدف إلى فتح الباب أمام أولئك الذين جرى استبعادهم، وأولئك الذين همشوا أنفسهم، وتلك الأطراف التي تحجم عن الانضمام إلى العملية السياسية، ويجمع المؤتمر أعضاء مجلسي النواب والأعلى للدولة وغيرهم كثير ممن تمثيلهم ضعيف أو غير ممثلين على الإطلاق في هاتين الهيئتين.

وسيجري خلال هذا المؤتمر تحديد واختيار أعضاء المؤسسات التنفيذية التي أعيد تشكيلها في البلاد على أساس توافقي، وبعد المؤتمر، يتعين على مجلس النواب وهيئة صياغة مشروع الدستور العمل بصورة متوازية.

وطالب سلامة في خطته، مجلس النواب، بإيلاء الأولوية لإصدار تشريع لإجراء استفتاء دستوري وانتخابات برلمانية ورئاسية، مبينا أنه ستكون الفرصة متاحة أمام هيئة صياغة مشروع الدستور لمراجعة وتنقيح عملها، مع الأخذ في الاعتبار الملاحظات والاقتراحات التي قُدِّمت أثناء المؤتمر الوطني.

وشدد غسان سلامة على أنه يجب أن يرتكز هذا التسلسل السياسي على إحراز تقدم ملموس في مجالات عدة وهي: يجب على المفوضية الوطنية العليا للانتخابات أن تستعد لهذه الأحداث الانتخابية، وإقامة حوار مع الجماعات المسلحة بهدف إدماج أفرادها في العملية السياسية والحياة المدنية.

وأكد المبعوث الأممي، على ضرورة أن تكون هناك مبادرة لتوحيد الجيش الوطني، واستمرار جهود المصالحة المحلية وتكثيفها، واتخاذ إجراءات حاسمة لمعالجة قضية النازحين داخليًّا، وفق ما ذكرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

فيما تنص المرحلة الأخيرة من “خطة العمل من أجل ليبيا” التي طرحها غسان سلامة، على أنه “في غضون سنة من الآن، يجب الوصول إلى المراحل النهائية للعملية، ويشمل ذلك إجراء استفتاء لاعتماد الدستور، يلي ذلك وفي إطار الدستور، انتخاب رئيس وبرلمان، ويكون ذلك نهاية المرحلة الانتقالية”.

التدوينة سلامة يطرح “خطة عمل من أجل ليبيا” أمام الأمم المتحدة من ثلاث مراحل ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



الأربعاء، 20 سبتمبر، 2017

كيف حضرت أزمة ليبيا في اجتماعات الجميعة العامة للأمم المتحدة؟

,

حضرت الأزمة الليبية على لسان وفي كلمات واجتماعات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريش، والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، والرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون، ورئيس الورزاء الإيطالي باولو جينتيلوني، والرئي سالمصري عبد الفتاح السيسي

سلبية الحل العسكري

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريش، في كلمته في الاجتماع رفيع المستوى حول ليبيا إن الحل العسكري أثر سلبا على الأوضاع في ليبيا.

وجدد اغوتيريش لتزام الأمم المتحدة بمساعدة الليبيين من أجل عودة العملية السياسية بقوة داخل البلاد.

وأعلن الأمين العام أنه يجب تعزيز الترتيبات الأمنية وهيكتلها في ليبيا، مشددا على وجوب  تنسيق الجهود الدولية للعمل في إطار واحد، وفق تعبيره.

خطة سلامة

طرح رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، “خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا” لحل الأزمة في البلاد، والمكونة من ثلاث مراحل، وذلك خلال انعقاد جلسة للأمم المتحدة حول ليبيا اليوم الأربعاء.

وتتضمن المرحلة الأولى من خطة العمل التي أعلنها سلامة، تعديل الاتفاق السياسي الليبي، موضحا أنه سيعقد اجتماعا خلال الأسبوع المقبل – وفقا للمادة (12) من الاتفاق السياسي – في مكاتب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للجنة صياغة، لوضع هذه التعديلات، بحسب ما نشرت البعثة الأممية على صفحتها في “فيسبوك”.

وتشمل المرحلة الثانية من الخطة عقد مؤتمر وطني تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة يهدف إلى فتح الباب أمام أولئك الذين جرى استبعادهم، وأولئك الذين همشوا أنفسهم، وتلك الأطراف التي تحجم عن الانضمام إلى العملية السياسية، ويجمع المؤتمر أعضاء مجلسي النواب والأعلى للدولة وغيرهم كثير ممن تمثيلهم ضعيف أو غير ممثلين على الإطلاق في هاتين الهيئتين.

وسيجري خلال هذا المؤتمر تحديد واختيار أعضاء المؤسسات التنفيذية التي أعيد تشكيلها في البلاد على أساس توافقي، وبعد المؤتمر، يتعين على مجلس النواب وهيئة صياغة مشروع الدستور العمل بصورة متوازية.

وطالب سلامة في خطته، مجلس النواب، بإيلاء الأولوية لإصدار تشريع لإجراء استفتاء دستوري وانتخابات برلمانية ورئاسية، مبينا أنه ستكون الفرصة متاحة أمام هيئة صياغة مشروع الدستور لمراجعة وتنقيح عملها، مع الأخذ في الاعتبار الملاحظات والاقتراحات التي قُدِّمت أثناء المؤتمر الوطني.

وشدد غسان سلامة على أنه يجب أن يرتكز هذا التسلسل السياسي على إحراز تقدم ملموس في مجالات عدة وهي: يجب على المفوضية الوطنية العليا للانتخابات أن تستعد لهذه الأحداث الانتخابية، وإقامة حوار مع الجماعات المسلحة بهدف إدماج أفرادها في العملية السياسية والحياة المدنية.

وأكد المبعوث الأممي، على ضرورة أن تكون هناك مبادرة لتوحيد الجيش الوطني، واستمرار جهود المصالحة المحلية وتكثيفها، واتخاذ إجراءات حاسمة لمعالجة قضية النازحين داخليًّا، وفق ما ذكرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

فيما تنص المرحلة الأخيرة من “خطة العمل من أجل ليبيا” التي طرحها غسان سلامة، على أنه “في غضون سنة من الآن، يجب الوصول إلى المراحل النهائية للعملية، ويشمل ذلك إجراء استفتاء لاعتماد الدستور، يلي ذلك وفي إطار الدستور، انتخاب رئيس وبرلمان، ويكون ذلك نهاية المرحلة الانتقالية”.

خلف المبادرات الأممية

هذا ودعا الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى ضرورة الوقوف خلف المبادرات الأممية.

وأضاف ماكرون أن إجراء الانتخابات في ليبيا يتطلب “اتفاق القوى الليبية”، وتتطلب ظروف أمنية ملائمة، ، حسب وصفه.

ورأى الرئيس الفرنسي، أن الهدف هو الوصول إلى هيكل موحّد في الجانب السياسي والعسكري في ليبيا.

وبين ماكرون أن تعزيز المؤسسات الليبية يتطلب استعراض الاتفاق الذي وُقِّع في 25 يوليو في باريس، والذي جعل من الممكن إحداث تقدم في المصالحة الليبية.

وذكرأن الإرهاب لا يزال يشكل خطرًا في ليبيا، وأن الجماعات والتنظيمات الإرهابية تستغل الوضع الأمني وتتنقل داخل ليبيا وتتخذ منها منطقة عبور.

وأوضح ماكرون أن ليبيا “بلد غني” إلا أنه يحتاج إلى توضيح دور المؤسسات الاقتصادية، مع ضرورة القضاء على الاقتصاد الموازي، والتصدي للهجرة غير القانونية.

السراج: يعرقلون إجراء الانتخابات

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج: إن المجلس حاول حل الأزمة دون إراقة للدماء أو تدمير للمقدرات، ومن غير تخليف أحقاد تتوارثها الأجيال،.

وأكد السراج، أن هناك من يخشى فقدان منصبه إن أجريت انتخابات في ليبيا ؛ متهما شخصيات -لم يسمها بعرقلة إجراء الانتخابات.

وطالب رئيس المجلس الرئاسي بوقف التدخلات الخارجية في الشؤون الليبية، موضحا أنه يسعى لبناء دولة ديمقراطية تضمن عدم رجوع تسلط الفرد.

ودعا السراج غوتيرش وسلامة إلى تقديم خطة عمل وإطار زمني واضح للمسار السياسي القادم، وطرح الكيفية التي يتم بها توحيد المؤسسات، والتفكير في البدائل في حال تعذر تنفيذ خارطة الطريق المقترحة.

وأوضح أن اتفاق باريس خرج بتوافق حول دعم العملية السياسية وتوحيد المؤسسة العسكرية تحت الإرادة السياسية، ووقف الحرب باستثناء محاربة الإرهاب، مشيرا إلى أنه ماتزال هناك بؤر للإرهاب في ليبيا ويجب القضاء عليها نهائيا.

كما دعا السراج في كلمته لأن يخرج عن هذا الاجتماع مؤتمر دولي لإعادة الإعمار في ليبيا.

ماي: التوحد حول المبادرة الأممية

قالت رئيس وزراء بريطانيا تيريزا ماي: إن الأولوية هي التوحد حول المبادرة الأممية، مطالبة شركاء ليبيا بدعمها.

وأضافت ماي أن طرح العديد من المبادرات يربك المشهد السياسي في ليبيا، منوهة إلى أن بريطانيا ستدعو لاجتماع مع الشركاء الدوليين بخصوص ليبيا في لندن، المدة القادمة.

وأكدت ماي أن بريطانيا سترفع من تمثيلها الدبلوماسي في ليبيا  في الفترة القادمة.

 

السيسي: الحل في اتفاق الصخيرات

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في كلمته: إن الحل الوحيد للخروج من الازمة الليبية يكمن في اتفاق الصخيرات، مؤكدا على وجوب توحيد المؤسسة العسكرية.

وأشاد السيسي بالمجهودات التي أدت إلى القضاء على الإرهاب في مدينتي سرت وبنغازي، داعيا إلى ضرورة زيادة الجهود لمكافحة الإرهاب في ليبيا.

وأضاف الرئيس المصري، أن اجتماع القاهرة بين الأطراف الليبية كان ناجحا، موضحا حرص مصر على دعم “الجيش الوطني”.

جينتلوني: تفادي تعدد المشاريع

دعا رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتلوني إلى دعم الأمم المتحدة ومبادرتها فرصه، وإلى تفادي تعدد المشاريع وتحقيق نتائج ملموسة.

وأكد جنتيلوني على أهمية تعديل اتفاق الصخيرات السياسي، وليس إعادة بنائه من الصفر، مشددا على الجميع  بمواصلة العمل لإنهاء الأزمة في ليبيا.

وطالب رئيس الوزراء الإيطالي، بعدم التطرق لموعد انتهاء الاتفاق السياسي، موضحا أن نهاية مدة الاتفاق السياسي لا تعني الدخول في فراغ سياسي.

وشدد جينتلوني على ضرورة تطبيق وقف إطلاق نار شامل في ليبيا، مؤكدا أن المهاجرون لا يزالون موجودين في ليبيا رغم انخفاض أعدادهم، وداعيا إلى تحسين أوضاعهم التي يعيشونها.

 

 

التدوينة كيف حضرت أزمة ليبيا في اجتماعات الجميعة العامة للأمم المتحدة؟ ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



ماكرون يدعو الأمم المتحدة إلى ضرورة تنظيم انتخابات في ليبيا خلال العام المقبل

,

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، الأمم المتحدة إلى ضرورة المساعدة لتنظيم انتخابات في ليبيا خلال العام المقبل.

وناشد ماكرون خلال كلمته بالجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى مساعدة ليبيا لإعادة بناء البلاد الذي دمرته الحرب والصراعات، بحسب ما نشر موقع بوابة الوسط أمس.

وأكد ماكرون، أنه سيبذل كل جهوده حتى يجري تنظيم انتخابات في ليبيا عام 2018، مشددًا على أن فرنسا تتحمل مسؤولية إعادة الاستقرار إلى ليبيا، وأن تنظيم انتخابات هناك يعتبر عودة للدولة السياسية، وفق قوله.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد احتضن في نهاية يوليو الماضي لقاء جمع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، واللواء المتقاعد خليفة حفتر، وأعلن ماكرون أن الطرفين توافقا على عقد الانتخابات في ربيع عام 2018.

ومن المنتظر أن يطرح المبعوث الأممم إلى ليبيا غسان سلامة خارطة طريق جديدة بشأن الأزمة الليبية خلال جلسة حول ليبيا تعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الأربعاء.

يشار إلى أن اجتماعات الدورة السنوية الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، قد انطلقت أمس الإثنين في نيويورك، بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج.

التدوينة ماكرون يدعو الأمم المتحدة إلى ضرورة تنظيم انتخابات في ليبيا خلال العام المقبل ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



بنغازي تودع المؤرخ والكاتب أحمد القلال

,

ودعت مدينة بنغازي يوم الإثنين الماضي، المؤرخ والكاتب والمؤلف أحمد محمد القلال، الذي توفي بعد رحلة طويلة من العطاء، عن عمر يناهز 79 عاما.

ونعى عدد من المثقفين والكتّاب والأدباء ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أحد أبرز أبناء مدينة بنغازي المؤرخ والمثقف أحمد القلال، الذي توفي ودفن يوم الإثنين، واعتبروه أحد رموز وأعلام المدينة.

كما نعى أنصار ومشجعي النادي الأهلي ببنغازي الفقيد أحمد القلال كونه كان أبرز مشرفي النشاط الثقافي بالنادي في ستينات القرن الماضي.

وكتب المؤرخ والناشط السياسي شكري السنكي، على صفحته في “فيسبوك”: “غيب الموت الأستاذ أحمد القلال الوطني والمؤرخ والمثقف، وأحد وجوه بنغازي البارزة وأبرز مشرفي النشاط الثقافي بنادي الأهلي في الستينات، بعد رحلة عطاء طويلة مليئة بالأعمال التطوعية والمساهمات التوثيقية والحضور في المناشط الثقافية كافة وذات الطابع التاريخي، خصوصًا ما عقد منها في بنغازي، مدينته التي ولد فيها وأحبها إلى درجة العشق، وتمنى أن يحتضن ترابها الطاهر جسده حينما تحين المنية، وتغطيه سماؤها الصافية وتبعث شمسها الحراقة والساطعة الدفء في رفاته”.

وكان القلال حاضرًا حينما خاضت المملكة الليبية المعركة التعليمية والتي نجحت فيها بامتياز، حيث كان أحد أبناء مدينة بنغازي الذين تطوعوا للتدريس في مدرسة عمال المدينة الليلية، وكان إحدى العلامات البارزة في مسيرة التعليم في ليبيا، وأحد مؤسسي مكتبة جامعة بنغازي، بحسب ما نشرت بوابة الوسط.

وفي بداية سبعينات القرن الماضي، كان الراحل مسؤولاً عن المكتبة العامة للجامعة فِي بنغازي، وألقى الفقيد العديد من المحاضرات داخل ليبيا وخارجها، وكتب مجموعة من المقالات المهمة عن الثقافة والتاريخ، وأصدر بعض الكتب وربما يكون من أهمها كتابه: “سنوات الحرب والإدارة العسكرية البريطانية فَي برقة”، الصادر في طبعته الأولى العام 2002 عن جامعة بنغازي.

انتقل أحمد محمد القلال إلى جوار ربه تاركًا وراءه تاريخاً حافلاً بالمساهمات الثقافية، والكتابات التاريخية والأعمال الّتي ستخلد اسمه أبد الدهر، بحسب ما كتب المؤرخ شكري السنكي.

 

التدوينة بنغازي تودع المؤرخ والكاتب أحمد القلال ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



غرفة محاربة تنظيم الدولة بصبراتة تبدي استعدادها إلى وقف إطلاق النار وفقاً لشروط

,

أبدت غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة صبراتة، استعدادها إلى وقف إطلاق النار بالمدينة، وفقاً للشروط والضوابط التي تراها بأنها في مصلحة مدينة صبراتة وأهلها.

وعبرت الغرفة في بيانها الذي نشرته أمس الثلاثاء، عن أسفها للأحداث الجارية حالياً بمدينة صبراتة، والتي كانت هذه الغرفة أحد طرفيها ضد الطرف المقابل – كتيبة 48 مشاة – “والذي كان سبباً في اندلاعها بسبب تكرار الاستفزازات والمضايقات على التمركزات والبوابات التابعة للغرفة”، والتي كان أخرها ما حدث فجر يوم الأحد الماضي، والتي تسببت في اندلاع الاشتباكات الحالية.

واتهمت الغرفة مجموعتي أحمد الدباشي وعصام الغول بارتكابها عدة جرائم في مدينة صبراتة، واستلامها الأموال الطائلة من الدول الأجنبية، وقيامها بعمليات تهريب المهاجرين غير الشرعيين، والتستر على قيادات تابعين لتنظيم الدولة، والاستعانة بالمرتزقة الأفارقة، ومحملةً هاتين المجموعتين مسؤولية زعزعة الأمن والتوترات الأمنية التي تشهدها المدينة، مؤكدة ضرورة وضع حد لها حتى يعود الاستقرار ويُترك الشأن العسكري والأمني للجهات الرسمية ذات العلاقة، وفق ما نقل البيان.

وأكد البيان، أن غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة هي مؤسسة عسكرية نظامية رسمية تضم ضباط وضباط صف من أبناء الجيش الليبي والشرطة، وأنشأت بقرار رسمي صادر من الجهات الرسمية ولا مجال للجدال في شرعيتها.

وقالت الغرفة: “إن محاولة البعض تصوير الطرف الآخر وكأنه مساوٍ لها وينازعها الشرعية، هو أمر فيه مغالطة كبيرة ومتعمدة من البعض وربما غير مقصود من البعض الآخر، متسائلةً كيف نقارن الغرفة التي قوامها شكلاً ومضمونا ضباط وضباط صف وجنود نظاميين وأساسها النظام والقانون بأجسام هزيلة وذات صبغة قبلية وتحت تصرف أفراد وعائلات بعينها؟”.

وفي إشارة إلى الكتيبة 48 مشاة بصبراتة، أضافت الغرفة قائلةً: ” الرأي العام لا يخفى عليه ماهيتها وحقيقتها وما تمارسه من أعمال لتهريب الوقود وتهريب البشر والسيطرة والتمركز في ممتلكات الدولة من المصارف إلي المصائف والغابات واستغلال المحاجر وغيرها من المصالح والممتلكات الخاصة والعامة”، حسب قولها.

وأوضحت غرفة محاربة تنظيم الدولة بصبراتة، أن “قضية الاعتماد والتي يتحججون بها لا تُعد سوى رخصة بالإمكان الحصول عليها في ظل هذا الانفلات والتسيب وضعف مؤسسات الدولة”، حسب تعبيرها.

ورأت الغرفة، “أن وجود هذه الأجسام الهزيلة لا يمكن أن يسمح بقيام مؤسسات حقيقية قادرة على خدمة الناس وتوفير الأمن والأمان لهم، فضلاً عن كونها بحكم طبيعتها غير قادرة على ذلك فإنها تحاول عرقلة كل جهد لبناء مؤسسات الدولة نحو الأفضل والدليل ما حصل مع الغرفة من مضايقات ومحاولة إزاحتها من المشهد الأمني”، على حد تعبيرها.

ورفضت الغرفة “المغالطات” التي وردت في بيان المجلس البلدي صبراتة، من بينها: “المساواة بين الغرفة والتشكيلات الغير منضبطة والمتمثلة في مجموعتي أحمد الدباشي وعصام الغول”، موضحةً أن انتشار قواتها في مدينة صبراتة كان بطلب من المجلس البلدي، ومجلس وحكماء وأعيان، والمجلس العسكري في صبراتة، مستغربةً الطلب منها الآن الانسحاب إلى خارج المدينة.

وأكدت الغرفة في بيانها، أن كل من يقاتل من القوات المساندة مع الغرفة هم من أبناء مدينة صبراتة، نافية ما ورد في بيان المجلس البلدي صبراتة وامتعاضها من انضمام بعض القوة المساندة من خارج المدينة، مجددة تأكيدها أن “هذا أمر عارٍ عن الصحة”.

وطالبت غرفة محاربة تنظيم الدولة بصبراتة، المجلس الرئاسي بالتدخل ومعالجة “الخطأ الفادح” الذي ارتكبه رئيسي الأمن المركزي وجهاز الهجرة غير الشرعية بحكومة الوفاق الوطني، والمتمثل في “الجلوس مع مجموعة أحمد الدباشي ومحاولة إضفاء الشرعية عليها رغم أنها المسؤول الأول عن عمليات تهريب الهجرة غير الشرعية التي حصلت طيلة السنوات الماضية”.

وكانت الكتيبة 48 مشاة بصبراتة هي الأخرى، قد أكدت في بيانها أمس الثلاثاء لكافة أهالي المدينة بأنها لا تضم أي عناصر من خارج صبراتة، وأن أساس الكتيبة هم أبناء صبراتة الشرفاء، ورفضت الكتيبة ، اتهامها بـ”المليشيات مسلحة”، وأنها لا تملك الشرعية من وزارة الدفاع، وكل ما يشاع من أخبار عن وجود أفراد من سرايا الدفاع عن بنغازي في صفوف الكتيبة وفي ساحة القتال.

وقالت الكتيبة، إنها تابعة للجيش الليبي وأسست وفق القرار رقم (126) لسنة 2017 الصادر عن وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، موضحة أن هذه الاتهامات حجة باطلة اتخذتها القوات المساندة لغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة “ذات التوجه الديني المتطرف” كذريعة للهجوم على الكتيبة والسيطرة على المدينة لتحقيق “أجندات مشبوهة وغير وطنية”، حسب تعبيرها.

ووسط تبادل الاتهامات بين كتيبة 48 مشاة من جهة، وغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة من الجهة الأخرى، تشهد مدينة صبراتة خلال هذه الأيام اشتباكات مسلحة وتوترا أمنيا حادا بين هذين الطرفين المتنازعين، خلفت قتلى وجرحى من الطرفين.

 

التدوينة غرفة محاربة تنظيم الدولة بصبراتة تبدي استعدادها إلى وقف إطلاق النار وفقاً لشروط ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



كلمة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

,

قبل ست سنوات من الآن، أُعطي الشعب الليبي وعداً بفترة انتقالية أمدها 18 شهراً. إلا أن هذه الفترة الانتقالية لا تزال مستمرة، وإذا لم يتم إتخاذ أي إجراء، فلا نهاية في الأفق.

ومنذ تعييني، بذلت قصارى جهدي للإلتقاء بالليبيين من جميع أنحاء البلاد بهدف الاستماع إلى أفكارهم والإطلاع على أمور حياتهم. لم تكن هناك سوى رسالة واحدة واضحة لا لبس فيها. لقد سئم الليبيون من المرحلة الانتقالية.

فالفترات الإنتقالية المتعاقبة لم تقدم للشعب الليبي ما يريده أكثر من أي شيء آخر؛ ألا وهو الحكم الرشيد المستقر والفعال والشفاف ومستوى معيشي كريم.

بدلاً من ذلك، فهم يعانون من تدهور الأوضاع. اقتصادهم في حالة إنتكاس ملحوظ. والبنية التحتية والخدمات العامة تشهد تدهوراً سريعاً. ونادراً ما يتم اتباع القانون والنظام، وطيلة الوقت ليست هناك سلطة حكومية واحدة يمكن للشعب في هذه البلاد أن يتطلع إليها. وبينما كانت هناك نجاحات هنا وهناك ويتحتم البناء عليها، إلا أنها قاصرة على نحو مثير للأسى.

فالليبيون يريدون وضع حد لحالة عدم اليقين وعدم القدرة على التنبؤ بالأمور.

ولذا فمن أجل إنجاح أية عملية سياسية، لا بد من الإفراج عن المؤسسات المرتهنة؛ ولا بد من إعادة توحيد المؤسسات المتشظية؛ ولا بد من إحياء المؤسسات الخاملة. ويجب أن يحدث ذلك في جميع مجالات الحكم: السياسية والأمنية والقضائية والاجتماعية والاقتصادية.

ليبيا بلد يتمتع بإمكانية كبيرة ويمكن لمواطنيه أن يحظوا بمستقبل مشرق.

إن الوفاء بهذا الوعد لليبيا سيكون في صالحنا جميعاً هنا. فليبيا الأكثر قوة ستكون أكثر قدرة على محاربة الجماعات الإرهابية التي تعمل على أراضيها. وسوف تكون أكثر قدرة على السيطرة على حدودها. وسوف تكون شريكاً فاعلاً لجميع أولئك الذين يسعون للعمل معها لتحقيق الأهداف والمصالح المشتركة.

هذا المستقبل ليس ببعيد. والليبيون يعرفون ذلك، والدول الأعضاء المجتمعة هنا تعرف ذلك، والأمين العام يعرف ذلك – وأكده بشكل صريح. ولهذا السبب طلب مني الأمين العام في أول اجتماع لنا أن أعمل معه لوضع خطة عمل لهذا البلد.

لم أكن أنا الذي رسم خطة العمل الخاصة بليبيا بل هو الشعب الليبي الذي جُبت البلدات والمدن والبلدان للتحدث إليه. وهي، في جوهرها، توليفة من آماله وأهدافه.

فالشعب الليبي يريد عملية شاملة. يريد سبيلاً للمضي قدماً عبر مراحل وأهداف محددة بوضوح، حيث تستجلب كل مرحلة المرحلة التي تليها ضمن إطار زمني صارم.

يريد الليبيون عملية يمتلكونها ويقودونها بأنفسهم. ونقف نحن، الأمم المتحدة، على أهبة الاستعداد لتيسيرها ودعمهم، ونأمل أن تعملوا أنتم، الدول الأعضاء، معنا من أجل القيام بذلك.

يبقى الاتفاق السياسي الليبي هو الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة الليبية. إذ إن الاتفاق السياسي الليبي ضروري، إلا أنه في حالته الراهنة غير ملائم.

لذا يجب أن تكون المرحلة الأولى في هذه العملية تعديل الاتفاق. حيث ثمة توافق واسع في الآراء بشأن المسائل التي تتطلب التعديل. وسوف أقوم في الأسبوع المقبل وبناءاً على المادة 12 من الاتفاق السياسي الليبي بعقد إجتماع في مكاتب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للجنة الصياغة للعمل على صياغة هذه التعديلات.

وبمجرد اعتماد التعديلات، تبدأ المرحلة الثانية المتمثلة في مؤتمر وطني. إذ يهدف مثل هذا المؤتمر إلى فتح الباب أمام أولئك الذين تم استبعادهم، وأولئك الذين همشوا أنفسهم، وتلك الأطراف التي تحجم عن الإنضمام إلى العملية السياسية. وستمثل هذه اللحظة تجسيداً للمصالحة الوطنية بينهم. ولكي يكون هذا المؤتمر شاملاً، من الضروري أن يجمع بين أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وكثيرون غيرهم ممن لا يحظون بتمثيل كافٍ أو غير ممثلين على الإطلاق في هاتين الهيئتين. وسيكون من دواعي الشرف للأمم المتحدة استضافة هذا المؤتمر تحت رعاية الأمين العام.

وسيجري في هذا المؤتمر تحديد واختيار أعضاء مؤسسات البلاد التنفيذية التي تمت إعادة تشكيلها وذلك على أساس توافقي.

وبعد المؤتمر، يتعين على مجلس النواب وهيئة صياغة مشروع الدستور العمل بصورة متوازية.

وسيكون من المتوقع من مجلس النواب إيلاء الأولوية لإصدار تشريع لإجراء استفتاء دستوري وانتخابات برلمانية ورئاسية. وأدعو جميع اعضاء البرلمان إلى الإضطلاع بمسؤولياتهم كممثلين عن الأمة الليبية وإعادة تفعيل صلاحيتهم التشريعية.

وستكون الفرصة متاحة أمام هيئة صياغة مشروع الدستور لمراجعة وتنقيح عملها، مع الأخذ في الاعتبار الملاحظات والاقتراحات التي قُدمت أثناء المؤتمر.

ويجب أن يرتكز هذا التسلسل السياسي على إحراز تقدم ملموس في عدد من المجالات وهي:

  • يجب على المفوضية الوطنية العليا للانتخابات أن تستعد للأحداث الانتخابية. وتقف الأمم المتحدة على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم المطلوب.
  • يجب إقامة حوار مع الجماعات المسلحة، بهدف إدماج أفرادها في نهاية المطاف في العملية السياسية والحياة المدنية.
  • يجب أن تكون هناك مبادرة لتوحيد الجيش الوطني.
  • يجب مواصلة جهود المصالحة المحلية وتكثيفها.
  • يجب اتخاذ إجراءات حاسمة لمعالجة قضية النازحين داخلياً الهامة، بما في ذلك من خلال آلية تمويل مكرسة لهذا الأمر.
  • وفي الوقت ذاته، ستعمل أسرة الأمم المتحدة برمّتها، السياسية والإنسانية والإنمائية، على تكثيف عملها لتحسين حياة الشعب الليبي. وأدعو الدول الأعضاء إلى المشاركة في جولة جديدة من التمويل لصندوق الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار، كي يتسنى له توسيع نطاق خدماته بدرجة كبيرة.

وفي غضون سنة من الآن، يجب أن نصل إلى المراحل النهائية للعملية. وهذه المراحل تشمل إجراء استفتاء لاعتماد الدستور، يلي ذلك وفي إطار الدستور، انتخاب رئيس وبرلمان، مؤشرين بذلك وبكل وضوح نهاية المرحلة الانتقالية.

وهذه العملية، في جميع مراحلها، ترمي في الواقع إلى تهيئة الظروف الملائمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، الأمر الذي سيعدّ إيذاناً بدخول ليبيا في الحياة المؤسسية والسياسية الطبيعية.

هناك الكثير مما ينبغي عمله، وهذه الخطة بالتأكيد خطة طموحة. ومع ذلك، إذا كان بإمكان الشعب الليبي أن يجتمع معاً بروح من التراضي وأن يصوغ معاً منظوراً وطنياً مشتركاً جديداً، فإن هذه الخطة قابلة للتحقيق.

وللمجتمع الدولي دور حاسم يؤديه هنا. معاً، يمكننا دعم الليبيين وذلك بأن نتوحد حول عملية واحدة، عملية تقودها ليبيا ونساعد جميعاً في تحقيقها.

إن المبادرات السابقة التي قدمتها الدول أو المجموعات الأعضاء لهي مبادرات قيّمة ويجب علينا الاستفادة منها. مع ذلك، نحن الآن في منعطف. فإما أن نعمل معاً ونمنح ليبيا أفضل فرصة لها، أو أن نعمل منفردين ونبث الفوضى. ثمة خطر حقيقي من أن تزايد المبادرات سوف يسلب الليبيين فرصتهم، وأنا واثق من أننا يمكن أن نعمل جميعاً معاً لمنح ليبيا الفرصة لتحقيق الإنتعاش والرخاء الذي تحتاجه وتستحقه بالتأكيد.

التدوينة كلمة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



كتيبة 48 بصبراتة تؤكد عدم انضمامها لعناصر خارج المدينة، وترفض اتهامها بـ”المليشيات المسلحة”

,

أكدت الكتيبة 48 مشاة بصبراتة، لكافة أهالي المدينة بأنها لا تضم أي عناصر من خارج صبراتة، وأن أساس الكتيبة هم أبناء صبراتة الشرفاء، وفق قولها.

ورفضت الكتيبة في بيانها اليوم الثلاثاء، اتهامها بـ”المليشيات مسلحة”، وأنها لا تملك الشرعية من وزارة الدفاع، وكل ما يشاع من أخبار عن وجود أفراد من سرايا الدفاع عن بنغازي في صفوف الكتيبة وفي ساحة القتال.

وقالت الكتيبة، إنها تابعة للجيش الليبي وأسست وفق القرار رقم (126) لسنة 2017 الصادر عن وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، موضحة أن هذه الاتهامات حجة باطلة اتخذتها القوات المساندة لغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة “ذات التوجه الديني المتطرف” كذريعة للهجوم على الكتيبة والسيطرة على المدينة لتحقيق “أجندات مشبوهة وغير وطنية”، حسب تعبيرها.

وأشارت الكتيبة إلى أنها تتابع مجريات الأحداث بمدينة صبراتة وما آلات إليه الأمور بعد تعرض ثلاثة أشخاص من أفرادها للرماية العشوائية في إحدى البوابات الأمنية التابعة لغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة، في ساعات الصباح الأولى من يوم الأحد الماضي، مما تسبب في مقتل أحد أفراد الكتيبة وإصابة الآخرين، ونتج عن ذلك رد فعل منها وتدخلت بشكل رسمي.

وأضاف البيان، أن الكتيبة تقف موقف المدافع عن نفسها من هجوم عناصر غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة ومن يساندها من قوات من داخل وخارج المدينة، بالرغم من أنها قد لبت نداء العقلاء والوجهاء لوقف الحرب، وأبدت استعدادها للانسحاب من وسط المدينة وترك المجال للحكماء لفض النزاع وأخذ حق الدماء التي زهقت بغير وجه حق، إلا أن غرفة العمليات ومن يقف ورائها لهم مآرب أخرى ولا يريدون إيقاف الحرب.

وأوضح البيان، أن الكتيبة 48 منذ تأسيسها لا تريد لمدينة صبراتة الخراب والدمار، وأنها ليست من دعاة الفتنة والحرب، وإنما أسست بهدف تأمين المدينة وحفظ أرواح أهلها وممتلكاتهم وتنطلق من روح وطنية صرفة وليس لها أي أجندات مشبوهة أو انتماءات تهدد أمن الوطن والمواطن.

وأكدت الكتيبة في ختام بيانها، أنها لن تتهاون مع أي جهة معتدية أياً كانت صفتها، كما أكدت تأييدها الكامل لجهود العقلاء من أبناء صبراتة لحفظ دماء أبنائها وتجنيب المدينة الخراب والدمار وويلات الحروب، وأنها ستكون حصناً منيعاً تتحطم أمامه أحلام أصحاب الأجندات المشبوهة والساعين للسيطرة على مدينة صبراتة لتحقيق مكاسب ومصالح على حساب أهلها رغماً عنهم، على حد قولها.

وتشهد مدينة صبراتة خلال هذه الأيام توترا أمنيا بين كتيبة 48 مشاة من جهة، وغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة من الجهة الأخرى، خلفت قتلى وجرحى من الطرفين.

 

التدوينة كتيبة 48 بصبراتة تؤكد عدم انضمامها لعناصر خارج المدينة، وترفض اتهامها بـ”المليشيات المسلحة” ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



حكماء وأعيان صبراتة يدعو جميع الأطراف وقف القتال بالمدينة

,

دعا مجلس حكماء وأعيان مدينة صبراتة، جميع الأطراف بالمدينة إلى إيقاف فوري للقتال، مرحبا بجميع المبادرات التي تدعو إلى التهدئة.

واستنكر مجلس الحكماء والأعيان في بيانه أمس الثلاثاء، استمرار القتال في صبراتة، معلنا في الوقت ذاته عدم امتثال غرفة محاربة تنظيم الدولة لكل المبادرات التي تدعو إلى حقن الدماء، وخروج جميع التشكيلات المسلحة من المدينة وتغليب صوت العقل، بحسب ما نشر موقع قناة النبأ.

وكان المجلس البلدي صبراتة، قد أدان الإثنين الماضي، الاشتباكات المسلح التي وقعت وسط المدينة، صباح الأحد، مطالبا الجهات المعنيّة في الدولة وعلى رأسها المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني بضرورة التدخل لمعالجة المشكلة.

ووصف الهلال الأحمر الليبي فرع صبراتة، الوضع في المدينة  بـ”الرديء جدا”، مناشدا الأطراف المتنازعة والوسطاء تمكينهم من فتح ممر آمن لإنقاذ العائلات والجرحى وتمرير الأدوية لمن يحتاجها.

وقام الهلال الأحمر صبراتة بإجلاء عشرات العائلات من المدينة، إثر الاشتباكات المسلحة بين كتائب تابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وتشهد مدينة صبراتة خلال هذه الأيام اشتباكات مسلحة وتوترا أمنيا حادا بين كتيبة 48 مشاة من جهة، وغرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة من الجهة الأخرى، خلفت قتلى وجرحى من الطرفين، وسط تبادل الاتهامات بين هذين الطرفين المتنازعين.

التدوينة حكماء وأعيان صبراتة يدعو جميع الأطراف وقف القتال بالمدينة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



ماذا يحمل اقطيط  لميدان الشهداء ؟

,

يسجل اقطيط ظهوره الثاني على الساحة الليبية ، حيث كانت المرة الأولى في عام 2014 م حين طرح نفسه كرئيس للوزراء في وقت كانت فيه الأوضاع أكثر استقراراً مما عليه الآن ، ولكنه لم يوفق في حينها ولم يحصل على تأييد أي من النخب السياسية التي اجتمع معها و طرح نفسه عليها .
يعاود اقطيط هذه المرة تسجيل حضوره في المشهد السياسي الليبي بطريقة أخرى مختلفة عن سابقتها وبعيدة عن النخب السياسية والمؤسسات الحكومية ، مستغلاً  تردّي الأوضاع المعيشية  وحالة الحنق التي وصل إليها الناس ، وعجز حكومة الوفاق  ومجلسها الرئاسي عن حلحلة القضايا العالقة السياسية منها والخدمية ، ليستثمر ذلك ويضيف عليه عدم رضى الناس والسخط الشعبي عن آداء المكونات السياسية في المشهد الليبي ، ليتفاعل هو مع هذا السخط في فيديوات عبر الفيس بوك ويطالب بضرورة التظاهر ضد هذه الحكومة وضد التدخل الإقليمي الذي بات واضحاً وجلياً في ليبيا .
وقوبلت دعوات الرجل للتظاهر من قبل كثير من المسؤولين و المحليلين السياسيين بالاستهانة  وعدم الاكتراث و التقليل من قيمتها ، ويرجع الكثير منهم الأسباب بأن الشعب قد ملّ مثل هذه الدعوات ، ويعلق البعض بأن المواطن الليبي لن يترك الاتفاق السياسي الأممي ويذهب وراء مجهول ، وفيما يرى آخرون بأن باسط اقطيط  لا يمتلك رؤية واضحة لما ستؤول إليه الأمور ،  ولم يفصح عما بعد 25 سبتمبر .
ويخطئ هؤلاء في تقدير الموقف بناء على الأسباب السالفة ، إذ أن ما طرح من أسباب وأسئلة ومبررات لا تُهم إلا النخب السياسية ، أما المواطن فله اعتبارات أخرى وأسئلة أقل تعقيداً يريد الإجابة عنها وأمنيات أكثر إلحاحاً يريد تلبيتها ، فالذي ينبغي هو عدم الاستهانة بهذه الدعوات ووزن الأمور بميزان سياسي دقيق وأخذ كل الاعتبارات في الحسبان ، فمثل هذه الدعوات باعتقادي قد تجد صدى كبير وذلك راجع في نظري لعدة أمور أبرزها :
1 _ مما هو معروف  في علم الاجتماع السياسي أنه في حالات انعدام الثقة وضبابية المشهد وشيوع خطاب الكراهية فإن أي دعوة للتمرد أو التجمهر والتعبير عن السخط تبقى أكثر استجابة  من غيرها من دعوات التكاتف والعمل ، فالشحن في مثل هذه المواطن لا يستلزم طرح الحلول أو وضع خطة مستقبلية بقدر ما يستلزم تذكيراً بالمشاكل  والمصائب التي تمر بها البلاد  .
2_في الوقت الذي يستهين الكثير بـيوم 25   لغياب الرؤية الواضحة والمدروسة لما يطرحه الرجل ، يظل الفعل السياسي مرهوناُ بحسابات أخرى غير التي يُنظر إليها  ، فقد بات يعرف أن دخول أي فاعل سياسي للساحة الليبية  لا يعتمد على وجود خطة ورؤية أو خدمة للمواطن بقدر ما يلزم توفر شيئين المال والعلاقات .
3_ يظهر اقطيط انسجاماً كاملاً مع اتهامات الشارع الليبي لمؤسسات الدولة  والمجلس الرئاسي ويشاركهم في نقمتهم على الأحزاب وكل من لا يزال فاعلاً في العملية السياسية وبهذا قد يلتحق به  كثير ممن يعانون شظف العيش ومن اكتووا بنار غلاء الأسعار وقلة السيولة وانعدام الأمن .
4 _  قد يلتحق به من يرون في طرابلس خاصة والبلاد عامة  أنها قد تشكلت فيها المؤسسات ومراكز القوى بصورة معينة وأخذت الخارطة الأمنية بكتائبها تموضعاً معيناً ، فهم يريدون إعادة تشكيل ما سبق أو على الأقل نقضه ، ويرون في الفعل السياسي ليوم 25 مؤْذِناً بظهور تحالفات جديدة (سياسية ، أمنية ، اقتصادية ) .
5_ الظهير الأجنبي في المعادلة أيضاً لا يجب إغفاله  وبغض النظر عن صدق إدعائه  فلم يسأم الرجل من الإشارة إلى علاقته بأمريكا وأن ما يجري سيكون تحت رعايتها .

لا شك أن البلاد قد أرهقت من عنصر المفاجأة والاختبار فتقلبها في المراحل الانتقالية قد سبب في شيوع الفساد و الفوضى وفتح شهية الانقلابيين للانقضاض عليها ، ولكن ينبغي التعامل مع هذه الأحداث بشيء من الحذر و الحصافة السياسية والواعز الوطني  لنجنب البلاد  مزيداً من الإرهاق والتمزق ونختصر عليها مسافات نحو الاستقرار.

التدوينة ماذا يحمل اقطيط  لميدان الشهداء ؟ ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



قوات الكرامة تستولي على أملاك مواطني درنة بحجة دعم الإرهاب

,

اقتحم مسلحون من غرفة عمليات عمر المختار التابعة لعملية الكرامة، فى ساحل كرسة غرب مدينة درنة، شرق ليبيا، مزرعة لمواطنين من عائلات “أبوذهب، المنصوري” وأضربوا النار فيهما، ومفجرين جزء منها.

وتعود ملكية هذه المزارع لأحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، ممن قتلوا على يد مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2015 إبان المعركة التى أطلقها المجلس لتحرير المدينة من قبضة التنظيم.

ورغم التبريرات التي يعلن عنها مسلحو عملية الكرامة في استهداف منازل ومزراع المواطنين في منطقة ساحل كرسة ووادي الناقة غرب درنة، التي تقع تحت سيطرة قوات عملية الكرامة، إلا أن مواطنين من درنة يخشون أن تكون هذه التبريرات، كاشفة عن نوايا هذه العناصر إذا ما تمكنوا من السيطرة على درنة.

وفي تموز/ يوليو الماضي طالبت قوات الكرامة أهالى هذه المناطق الواقعة غرب مدينة درنة باخلائها باعتبارها مناطق عسكرية، إلا أن السكان رفضوا أوامر الإخلاء بعد عمليات سطو وسرقة قام بها مسلحو الكرامة في وقت سابق إثر مواجهات شهدتها المنطقة. ونتيجة لهذا الموقف استهدفت هذه القوات منازل المواطنين بشكل عشوائي بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، فاضطر عدد من السكان إلي إخلائها.

وفي تسجيل مصور تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي استوقف عناصر من عملية الكرامة امرأة مسنة من مدينة درنة خرجت لساحل كرسة لتفقد مزرعتها مواشيها وممتلكاتها. وفي جوابها عن السؤال الذي طرحه المسلحون حول رسالتها لقائد عملية الكرامة، قالت غالية العبس بأنها ترجو ألا يتعرض لها أحد وتفتح الطريق أمام المواطنين، وختمت حديثها بالرفض للدعاء لحفتر.

وقد قامت قوات عملية الكرامة باقتحام عدد من المزراع والمنازل والتى تعود ملكيتها لأعضاء بالمجلس المحلي درنة ومجلس الأعيان وناشطين وإعلاميين، من المدينة، إضافة إلى قيادات وعناصر من مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها، وتستهدف عملية الكرامة أي شخص يعلن عن رفضه لسياسة الحصار أو ما تتعرض له درنة من انتهاكات إنسانية.

 

 

التخوين للسيطرة على الممتلكات

وقال المواطن فضل الله فوزي لموقع ليبيا الخبر: إن غيث نورى اسباق أحد قيادات سرية بوهديمة المقاتلة، التابعة لعملية الكرامة، المنتقلة حديثا لمحور كرسة، اتصل به خلال الأيام الماضية مبديا رغبته في الاستيلاء على مرزعته لتكون ثكنة وموقع عسكريا.

وأكد فوزى أنه حاول أثناء الاتصال أن يكون متزنا، مع الإصرار على الرفض، إلا أن النتيجة الأخيرة ترعضه للتخوين والتهديد، مضيفا بأنه لا يعلم ما حل بمزرعته بعد ذلك.

وكان اسباق قد نشر في وقت سابق ردا على ما بث في وسائل الإعلام حول استيلاء قوات الكرامة على عدد من ممتلكات المواطنين في ساحل كرسة، أن هذه المنازل تعود ملكيتها لإرهابيين، وقد سلمت للوحدات الأمنية لتوزع بعد ذلك على أبناء الشعب الليبي حسب وصفه.

وظهر اسباق عقب ذلك في مقطع فيديو في اقتحام مزرعة لأحد المواطنين ممن لهم قرابة بأحد مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها.

مصير معارض الكرامة

وقال الناشط سليمان أبو موسى لموقع ليبيا الخبر: إن أعمال السطو والسرقة والهدم هي دلالة صريحة عن المصير الذين ينتظر كل المعارضين لقوات الكرامة، وهي أفعال تعبر عن سلوك هذه العناصر وتتضمن رسائل تهديد لكل الأصوات المدنية التي تعلن رفضها لسياسات الحصار.

وفي ذات السياق استولي جهاز مكافحة الإرهاب التابع لعملية الكرامة، على مزرعة القيادي في مجلس شورى مجاهدي درنة، الراحل سالم دربي، والقيادي سعد الطيرة، معلنا أن هذه الممتلكات أصبحت غرفة عمليات لمحور كرسة.

وذكر الجهاز أن جميع هذه الممتلكات تعود لإرهابيين، متهما أصحابها بالتحايل والسرقة، وأن هذه العقارات ستعود مجددا لملكية الجهات المسؤولة.

واعتبرالمواطن مؤمن عبدالسلام هذا التصرف هو بداية لصراع جديد تعلن من خلاله هذه قوات الكرامة عن استهداف الجميع على حد سواء.

وأضاف عبدالسلام لموقع ليبيا الخبر، أن المضايقات التى يتعرض لها الأهالي على النقاط الأمنية المتاخمة للمدينة تكشف عن نوايا هذه القوات والتى تصنف أهالى درنة جمعياً بالمعارضين.

أعمال بلطجة

وقالت رابطة مؤسسات المجتمع المدني في بيانها لها، بأنها تحمل الجهات المسؤولة في البلاد، وأعيان المناطق المجاورة لمدينة درنة مسؤولية ما يحدث لممتلكات المواطنين.

ووصفت عمليات السطو والاستيلاء بأعمال البلطجة، وهي تمثل حقيقة المليشيات المحاصرة لمدينة بحسب ما جاء في البيان.

 

وتحاصر قوات عملية الكرامة مدينة درنة منذ 16 شهرا، حيث منعت في أيار/مايو 2016 إدخال المحروقات وغاز الطهو للمدينة، قبل أن تعلن عن إغلاق كل المنافذ البرية ومنع دخول البضائع بصورة نهائية في آب/ أغسطس الماضي، ما دفع السكان لاطلاق نداءات إستغاثة لوضع حد لمعاناة المواطنين.

 

التدوينة قوات الكرامة تستولي على أملاك مواطني درنة بحجة دعم الإرهاب ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



ألفانو يدعو إلى عدم التسرع في إجراء انتخابات بليبيا

,

دعا وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، خلال لقائه في نيويورك المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، إلى التريث وعد التعجل في إجراء انتخابات سياسية في ليبيا قبل التوصل إلى اتفاق شامل بين الفرقاء السياسيين، وأن ذلك قد يؤدي لنتائج عكسية.

وقال ألفانو في أعقاب اجتماع مع سلامة على هامش أعمال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما نقله موقع بوابة الوسط: إن إعادة إطلاق عملية سياسية شاملة هي الوسيلة الوحيدة لقيادة البلاد نحو انتخابات سياسية مرجوة يوما ما. وبهذا المعنى، فإن أي تسارع محتمل يخاطر بنتائج عكسية.

وجدد ألفانو دعم بلاده القوي لمبادرات المبعوث الأممي الرامية إلى توجيه المحاورين الليبيين نحو مسار المصالحة والحوار الشامل.

وقال رئيس الدبلوماسية الإيطالية إن إيطاليا ستواصل مساهمتها الكاملة من أجل ضمان تقدم مضطرد في الظروف المعيشية للمجتمعات المحلية مع إيلاء الاهتمام الكامل لاحترام حقوق الانسان.

التدوينة ألفانو يدعو إلى عدم التسرع في إجراء انتخابات بليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



مهرب بشر: خط التهريب مشترك بين النيجر وتشاد وليبيا

,

عند كل حديث عن الهجرة غير القانونية في ليبيا، يبرز اسم مدينة سبها، عاصمة جنوب البلاد، كجملة ناقصة؛ لا تحمل معنى تامًا في ما يخص نشاط تهريب المهاجرين، الذي تزايد منذ العام 2011 وحتى الآن، بما حول البلاد إلى مركز جذب للراغبين في الهجرة من بلدانهم، خاصة الأفريقية منها، نحو أوروبا.

وحسب روايات متعدده، فإن خط التهريب يبدأ من نقاط الحدود المشتركة بين ليبيا والنيجر وتشاد، ثم تحمل رواحل المهربين، بضاعتها من البشر، نحو سبها وضواحيها، قبل أن ينتقلوا إلى سرت وصولا إلى المدن الساحلية، ومنها إلى قوارب الموت عبر مياه البحر المتوسط نحو “جنة أوروبا”.

ظهر مؤخرا فصلٌ جديد لرواية الهجرة في ليبيا، سبها تحتضن سوق للبشر من المهاجرين الأفارقة، والأخبار تنتشر بين أبنائها، حتى سلطت الصحف العالمية الضوء علي هذه القضية، مما أثار عاصفة من الغضب في أوساط المسؤولين المحليين، بمناطق الجنوب الليبي.

وفي سبيل البحث عن حقيقة ما أثير عن بيع وشراء الإنسان في الألفية الثالثة من الميلاد، التقت جريدة الوسط، أحد العاملين في تهريب المهاجرين غير القانونيين، بعد بحث دام لأسابيع، ولقاءات متعددة مع شخصيات ترتبط بصلات مباشرة وغير مباشرة بالهجرة، كان مراسل “الوسط” جالسا إلى جوار شاب يقود سيارة دفع رباعي، بزجاج معتم يحجب رؤية من بداخلها تماما عن عيون الناظرين.مضت السيارة في طريقها نحو مكان لقاء «أ م ي» وهو شاب ثلاثيني، في ثياب مهندمة، ذو قامة متوسطة، يعمل في نقل المهاجرين غير الشرعيين من النيجر، وتحديدا من مدينة أجاديس إلى ليبيا عبر طرق برية مختلفة، تقودهم في النهاية إلى تخوم مدينة سبها.

حوار من وراء لثام

في بداية الحديث، ارتاب المهرب الشاب في هوية الصحفي، وظنه واحدًا من عناصر جمع المعلومات لدى أحد الأجهزة الأمنية، وحين أخبره المراسل بعمله، ودوره في نقل الصورة كاملة إلى الرأي العام، تخلى الشاب عن بعض تشككه، غير أنه أبقى اللثام حول وجهه، أثناء الكلام، ناظرًا، بين لحظة وأخرى، يمينًا ويسارًا، بعيون متحدية، كمن يستشرف أخطارًا تلاحقه بين الحين والآخر.

تحدث المهرب الشاب فقال: “البعض يريد استغلال الحديث عن الهجرة غير الشرعية في مدينة سبها كشماعة لأخطائهم، لا أقول لك إنه لا توجد هجرة غير شرعية، بل أؤكد وجودها، لكن علينا تصنيف هؤلاء المهاجرين؛ فهناك أعداد كبيرة تصل سبها من مختلف الدول الأفريقية، في سيارات تنطلق من النيجر، ولكنهم يظلون في سبها أو طرابلس أو إجدابيا، أو مناطق أخرى داخل ليبيا، يعملون في المزارع والرعي والورش وغيرها، وبإمكان أي شخص أن يجدهم في شوارع وميادين سبها أو طرابلس بكل سهولة.”

يحكي المهرب الشاب عن هذا النوع من المهاجرين فيقول: “هؤلاء وجهتهم أوروبا ، خاصة أولئك القادمين من نيجيريا وغانا والصومال وإثيوبيا والسنغال ينتقلون من دولهم إلى النيجر ومنها إلى ليبيا وقد يسلكون طريق الجفرة إلى إجدابيا أو إلى سبها، وبالنسبة لهؤلاء فسبها ليست أكثر من نقطة عبور إلى المناطق الساحلية، ويكون مسار رحلتهم من نيجيريا أو غانا أو السنغال إلى أجاديس ومنها إلى دركو بالنيجر أيضا وصولا إلى سبها ومنها إلى بني وليد ثم ترهونة إلى صبراتة أو الزاوية ثم إلى أي مكان يحملهم إلى البحر، وهناك يرمون أجسادهم فوق قوارب تتجه بهم فوق المياه إلى إيطاليا.”

وبالنسبة للمهاجرين الباحثين عن الفردوس الأوروبي المأمول “يدفع كل واحد منهم تكلفة نقله من بلده إلى سبها قبل أن تتحرك السيارة إلى ليبيا ولا يقطعون الرحلة في سيارة واحدة وإنما تمضي كل سيارة في خط سير محدد ينتهي بسيارة أخرى، والأجرة هنا بالدولار حسب كل مسافة بين ألف دولار إلى ثلاثة آلاف دولار، وحال وصول المهاجر إلى سبها قد يمكث فيها المهاجر للعمل لفترة حتى يوفر مبلغا من المال يعينه على مواصلة رحلة الهجرة إلى أوروبا عبر الطرق غير الشرعية وقد يتورط في أعمال إجرامية كالسرقة وسرقة النحاس وترويج المخدرات بل وحتى الدعارة” وفق ما يروي المهرب الشاب.

رحلة المتاعب

ووفق الرواية ذاتها “هناك طريق آخر رسمي يمر بمنطقة حدودية بين ليبيا والنيجر، حيث تتواجد قاعدة عسكرية فرنسية وتسلكه قوافل الإبل إلى ليبيا وسيارات النقل وغيرها.”

ولا تخلو رحلة المهاجرين من المتاعب التي قد تصل إلى قطع بعض أعضاء أجسادهم، كما يروي المهرب الشاب: “يتعرض بعض المهاجرين للسلب والسرقة خصوصا فى الطريق بين سبها والساحل، وفي بعض الأحيان يتم نقل بعضهم إلى منطقة بني وليد حيث يوجد مكان لتجميع المهاجرين وفي الغالب يتعرضون للابتزاز من أجل دفع فدية وقد يقطع الخاطفون أذن أحدهم أو يسلخون جسده بسكين ثم يرسلون مقطعا مصورا بذلك إلى أهله وأصدقائه في ليبيا من أجل الحصول على المال مقابل الإفراج عنه، كما تقع انتهاكات كبيرة للمهاجرين العابرين في الأراضي الليبية بل وحتى المهاجرين من المقيمين، حيث يتعرضون للسرقة والاغتصاب وهناك العديد من حالات الإنجاب التي تقع لفتيات مهاجرات.”

المهرب في حديثه للجريدة، أوضح أن “بعض المهاجرين يعملون في ليبيا لجمع المال من أجل الهجرة إلى أوروبا، وهناك من يتجه إلى الجزائر وموريتانيا ولكن ذلك كان يجري قبل العام 2011 حيث كانوا يذهبون إلى البلدين عبر البحر بسبب تكلفة النقل الزهيدة، ولكن الآن تشدد الحكومات من رقابتها على الشواطئ”.

لا وجود لبيع البشر

ويعود المهرب الشاب لنفي فكرة بيع المهاجرين الأفارقة فيقول: “هناك أفارقة يقيمون في ليبيا ويخدمون في البيوت، خاصة في سبها وذلك ليس خافيًا على أحد لكن ليس معنى ذلك أنهم بيعوا إلى من يعملون عندهم. اسأل أي مواطن إن كان قد اشترى أيًا منهم من سوق للبشر أم وجده في ميدان القرضة أو حديقة الهلال الأحمر سيجيبك بأنه وجده في أحد تلك الأماكن”.

واشتكى المهرب من قلة أعداد المهاجرين قائلا: “لم تعد حركة نقل المهاجرين غير الشرعيين كما كانت في السابق”، وأكمل حديثه “قليلة جدًا أعداد المهاجرين هذا العام بنسبة كبيرة عما مضي، حيث يتم التشديد على ضبط الحدود مع النيجر ونيجيريا، ومصادرة أي سيارة تنقل مهاجرين، حيث وصل عدد السيارات الليبية المصادرة من حكومة النيجر العام الجاري إلى 70 سيارة فى أجاديس مع كثرة مراقبة الشواطئ الليبية إلى جانب الانتهاكات التي تحدث للمهاجرين فى ليبيا وإلقاء القبض على كثيرين منهم وإعادتهم إلى بلدانهم من قبل الحكومة الليبية، وهناك من يعود طواعية عبر بعض المنظمات الدولية”.

التدوينة مهرب بشر: خط التهريب مشترك بين النيجر وتشاد وليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



إيرما الليبي

,

عبد المجيد العويتي/ كاتب ليبي

مر إعصار إيرما المناخي على ولايات أمريكية مخلفاً وراءه خسائر في الممتلكات وضرراً بالبنى التحتية وألماً عابراً طال بعض السكان المتضررين ، كل هذا وقد حذرت مؤسسات الأرصاد الجوية الأمريكية الدولة والمواطنين بقوة الإعصار وتبعاته التدميرية ، فاستعدت الدولة وتهيأ المواطنون ، فما أن مر الإعصار حتى انقشع الضباب عن الرؤية فبدأ الأمريكيون تلمس الخسائر ونظرت الدولة في تعويضها .

وإذا أسقطنا هذا الإعصار المناخي الذي ضرب جزر وسواحل الأطلسي على إعصار أشد وطأة نعانيه نحن في ليبيا بالذات في أزمتها السياسية التي تضرب الموعد السابع في سني متتابعة لا يراد لها أن تنتهي ، فسنرى أن إعصار إيرما السياسي سيكون له الأثر المدمر على مستقبل الدولة الليبية ( إن لم يدمر بعد !! ) فبعض المتخصصين يقولون بإن الدولة في ليبيا لم تسقط بعد ، فهي لا تزال تمارس الحد الأدنى من مسؤوليات الدولة الإشرافية لا أكثر، كتسييل النذر اليسير من المرتبات والتحكم في ساعات طرح الأحمال الكهربائية والإشراف على عملية تعبئة خزانات وقود سيارات المواطنين بالبنزين وملئ اسطواناتهم بالغاز ليملؤوا بطون أبنائهم لاحقاً بأقل مما لذ وطاب .

لا تتعدى مهام الدولة الليبية اليوم ما ذكر ، وسيزيد الوضع سوءاً إن استمرت المهاترات السياسية بين أطراف النزاع أو الصراع أو العراك الدائر في ليبيا ، وسيؤدي إيرما الليبي إلى اختفاء ملامح الدولة الليبية وتصبح هذه الجغرافيا الصفراء خاوية على عروشها يتخبط ساكنوها ببعضهم باحثين عن مزيد من مصنعي القوارب المطاطية ليثبتوا بوصلتهم نحو شمال المتوسط رفقة البنغال والزنوج .

وكما حذرت وكالة الأرصاد الجوية الأمريكية مواطني دولتها من إيرما ، فقد حذرت رادارات المناخ السياسي ونشرات الطقس الليبية من إيرما محلية تلوح في الأفق ، فتنادت كلها .. مؤسسات وأحزاب وشخصيات محاولة نزع فتيل الأزمة السياسية في البلاد وإنهاء حالة الاحتراب الدامي الذي شتت وضيع جهود التنمية التي حلم بها أبناء هذا الشعب ذات فبراير .

ونتجت عن هذه الجهود المبذولة جلوس هذه الأطراف مع بعض الفاعلين والمؤثرين على الساحة الليبية ، ووقعوا جميعاً على اتفاقية مثلت خارطة الطريق الأولى نحو دولة مستقرة ستفكر لاحقاً في الازدهار ، وثيقة كتبها ليبيون ودعمها أمميون واستضافتها الصخيرات المغربية ، غير أن حسابات ضيقة و إدارة غير محترفة من قبل ربابنة كثر عطلت رسوها إلى يابسة طال إليها التوق .

ومع تعطل الحل ومعه استفحال المشاكل المتعلقة بالمواطن مباشرة كالسيولة النقدية والكهرباء والأمن الشخصي للسكان أمام توغل ما فتأ يزداد من قبل جماعات وأفراد مسلحين يقتاتون على الدولة موسماً وعلى المواطنين مواسم أخرى ، تعطلت أيضاً معه مبررات ودعاوى مؤازرة الليبيين لهذه المركب ، فظهرت على السطح حلول جانبية بعضها إيجابي كالانتقال إلى مرحلة ما بعد الدستور بعد الاستفتاء عليه من قبل الشعب والدخول في حالة الدولة الطبيعية وإجراء انتخابات شاملة ، وحلول تحمل نصف الحلول كإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مطلع العام المقبل إيذاناً باستمرار المرحلة الانتقالية ودخولنا في ثالثها حيث استمرار اللادولة ، وحلول سيئة ومجربة كعودة الاستبداد السلطوي بأن تحكم البلاد بالحديد والنار من طرف واحد مدعوم إقليمياً وإن كتب له النجاح فسيغض عنه الطرف دولياً .

كل هذه الخيارات هي سيناريوهات مطروحة ولكنها بعيدة عن موضع التنفيذ لتخبط من بيدهم الحل والإصرار من كل واحد منهم – إلا من رحم ربي – على أنه الموصول بليلى وداً وبليبيا حلاً ، وإلى أن يعي الجميع خطورة المشهد ويصدقوا رادارات الناظرين والمستشهدين بحركة التاريخ الذي يعيد نفسه دائماً سيظل الخيار الذي يفرض نفسه هو سقوط الدولة وضياع المواطن، فعندها لن نكون كشعب الولايات المتحدة الأمريكية نعاين الضرر ولن تكون لنا دولة مثلهم تعوض ما فقد .

التدوينة إيرما الليبي ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



الكهرباء تدعو الجهات المسؤولة لحماية شبكتها من العبث والسرقة

,

دعت شركة الكهرباء الليبية كافة الجهات المسؤولة إلى تكثيف جهودها لحماية الشبكة الكهربائية، وطالبت المواطنين بالتصدي والإبلاغ عن حالات السرقة والتخريب، لأنها تستهدف أهم الخدمات المقدمة لهم.

وأعلنت الشركة العامة للكهرباء، أمس الثلاثاء  عن سرقة محطة تحويل الكهرباء 77، من مبنى التحكم الرئيسي بمدينة سرت.

وأضافت الشركة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أن مجهولين قاموا بسرقة الكابلات المغذية لإحدى المحطات الواقعة بالقرب من جامعة سرت.

يذكر أن مدينة سرت شهدت بصورة متكررة المدة الماضية أحداث سرقة و تخريب ،استهدفت خطوط ومحطات تابعة للشركة العامة للكهرباء، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي على مناطق عدة بالمدينة.

يشار إلى شبكة الكهرباء تعاني منذ مدة، عجزا في الإنتاج، أدى إلى ارتفاع ساعات طرح الأحمال، حيث وصلت ل 8 ساعات يوميا في العاصمة طرابلس.

التدوينة الكهرباء تدعو الجهات المسؤولة لحماية شبكتها من العبث والسرقة ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



شكري يبحث مع موغيريني جهود مصر لحل الأزمة في ليبيا

,

عقد وزير الخارجية المصرية سامح شكري، بنيويورك، الثلاثاء، جلسة مباحثات مع المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، تناولت الأزمة في الليبية و مكافحة الهجرة غير القانونية.

واستعرض شكري الجهود التي تبذلها مصر لتقريب مواقف الأطراف الليبية المختلفة، و”النتائج الإيجابية” المتمخضة عن اجتماعات، عقدت مؤخرا لعسكريين ليبيين في القاهرة .

وأشار شكري إلى أن توحيد الجيش الليبي “هدف أسمى” يسعى الجميع إلى تحقيقه، لتوحيد جهود استعادة الاستقرار في البلاد، حسب ما نشرت وكالة آكي الإيطالية.

يذكرأن اللجنة المصرية المعنية بليبيا، استقبلت الاثنين الماضي بالقاهرة، وفد من العسكريين الليبيين، وناقشوا خلال اجتماعات، دعا لها رئيس أركان القوات المسلحة المصرية محمود حجازي، مراحل الأزمة التي واجهت المؤسسة العسكرية في ليبيا، والعراقيل التي وقفت أمام وحدتها خلال السنوات الماضية.

التدوينة شكري يبحث مع موغيريني جهود مصر لحل الأزمة في ليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.



سي إن إن: سياسة أميركية جديدة للتعامل مع ليبيا

,

قال مسؤولان أميركيان: إنَّ الإدارة الأميركية، برئاسة دونالد ترامب، ستنتهي خلال الأسابيع القليلة المقبلة من وضع سياسة دبلوماسية وعسكرية جديدة للتعامل مع ليبيا، قد تسفر عن توسيع التدخل الأميركي في مجال مكافحة الإرهاب.

ونقل موقع بوابة الوسط عن شبكة “سي إن إن” الأميركية، في تقرير نشرته الإثنين، أن السياسة الجديدة تهدف بالأساس إلى دعم جهود التوافق بين الفصائل المتنافسة في شرق وغرب ليبيا.

وبموجب السياسة الجديدة، قد تنفذ القوات الأميركية برامج تدريب عسكرية وتقديم أدوار استشارية بالتعاون مع القوات الليبية، مع إمكانية إرسال قرابة 50 عنصرًا من القوات الخاصة إلى ليبيا بصفة دورية لتبادل المعلومات مع الجانب الليبي، وإجراء زيارات منتظمة لشخصيات دبلوماسية إلى ليبيا.

إلى جانب إمكانية إعادة فتح السفارة الأميركية في ليبيا واستئناف مشاركة المعلومات الاستخباراتية بقيادة القوات الخاصة الأميركية.

وفي حال تمت الموافقة على السياسة الجديدة، ستكون ليبيا البلد الأخير الذي تقرر فيه الإدارة الأميركية توسيع نطاق عملياتها لمكافحة الإرهاب.

وقال المسؤولان، اللذين لم يفصح عنهما التقرير: إن الإدارة الأميركية تدرس استئناف وجودها في بنغازي، للمرة الأولى عقب هجوم العام 2012 ضد المجمع الدبلوماسي، وإنشاء مركز للتنسيق للقوات الأميركية والمسؤولين الليببين لتسهيل تبادل المعلومات المخابراتية حول مكافحة الإرهاب.

وأوضحا أن تنفيذ ذلك سيأخذ أشهرًا، لكنهما أقرا بصعوبة تحقيق أهداف السياسة الأميركية الجديدة في ليبيا، ولفتا إلى أنَّ التحدي الأكبر هو إنشاء حكومة وطنية موسعة تحظى بقبول الجميع خاصة حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج والجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر.

وقال أحد المسؤولين: إن السياسة الأميركية الجديدة تدعو إلى توثيق التعاون وتبادل المعلومات مع خليفة حفتر.

ومن المرجح أيضًا أن توفر الولايات المتحدة مساعدات إلى ليبيا لمواجهة أزمة الهجرة غير الشرعية.

ولفتت سي إن إن إلى أن فرقًا صغيرة من القوات الأميركية وعناصر استخباراتية أجرت زيارات متعددة إلى ليبيا خلال السنوات الماضية لمقابلة المسؤولين في ليبيا وتبادل المعلومات.

التدوينة سي إن إن: سياسة أميركية جديدة للتعامل مع ليبيا ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.